محليات

الأول من نوعه في طرطوس .. ترخيص بناء مؤلف من 30 طابقا

أكد مدير الشؤون الفنية في مجلس مدينة طرطوس المهندس حسان حسن لتلفزيون الخبر أنه “تم ترخيص البناء الأعلى في طرطوس والمؤلف من 30 طابقا”.

وبيّن حسن أن “البناء مرخص على العقار ٢٣٨٥ طرطوس، في شارع الثورة مقابل مدرسة خلوف” لافتاً إلى أن “البناء المرخص حالياً ٢٧ طابق وسيصل إلى ٣٠ بعد الزيادة”.

وأوضح حسن أن “هذا البناء مخصصاً للمحلات التجارية والمكاتب”، لافتاً إلى أنه “يوجد عقار آخر رقم 2048 على شارع الثورة قرب الشرطة العسكرية، مرخص ومؤلف من ٢٤ طابق وسيصل إلى ٢٧ بعد الزيادة”.

وتابع حسن قائلاً “وأيضاً مخصص للمحلات التجارية والمكاتب، كما أن هناك مشروع فندق الشيراتون على الكورنيش البحري سيصل حتى ١٨ طابق”.

وأشار مدير الشؤون الفنية إلى “إصدار وزير الإدارة المحلية و البيئة القرارين رقم 957 و 958 يتضمنان تعديلات على نظام ضابطة البناء والمخطط التنظيمي لمدينة طرطوس” .

ولفت حسن إلى أن “أبرز ما جاء في القرارين إعطاء محفزات لاستخدام مصادر الطاقة الكهروضوئية (الشمسية) للأبنية التي ستشاد في المدينة، تحقيقاً لمبدأ العمارة الخضراء” مضيفاً “بحيث يتم السماح بطابق إضافي للأبنية التي تقوم بتأمين احتياجاتها بالحد الأدنى (المصعد والإنارة) ذاتياً عن طريق الإنارة الشمسية”.

وأردف حسن “وكذلك زيادة عامل الاستثمار تنفيذاً للتوجيهات الحكومية الأخيرة بالتوسع الشاقولي والحفاظ على الأراضي الزراعية وفق الخدمات والبنى التحتية المتاحة”.

وأشار حسن إلى أنه “تم وضع شروط خاصة بالأبنية البرجية من طابق تقني يستخدم للتجهيزات الميكانيكية والكهربائية والصحية وضبطها بشكل أنيق منعاً لتشويه الواجهات ويعتبر ملكية مشتركة للجميع”.

وأكمل حسن “وتم لحظ إلزام المالكين بمرائب سيارات في الأقبية وطوابق الأعمدة” مردفاً “وكذلك السماح بالاستخدام التجاري للمقاسم العائدة للمواطنين الذين استملكت عقاراتهم بجوار المشفى العسكري (عقدة الشيخ سعد) كنوع من التعويض لهم على استملاك عقاراتهم”.

وذكر حسن أنه “من المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة إقبالاً ملحوظاً على الترخيص على اعتبار أن هذه التعديلات قدمت محفزات غاية في الأهمية”.

وبيّن مدير الشؤون الفنية أن ” ما جاء من تعديلات على المخطط التنظيمي العام ونظام ضابطة البناء لمدينة طرطوس أيضاً هي، زيادة عامل الاستثمار من 1.5 إلى 2 ومن 2 إلى 2.5 في المقاسم المصدق تنظيمها عامل استثمار، ومن 2 إلى 2.5 في نظام الكورنيش الشرقي وذلك وفق شروط وضوابط محددة”.

وأضاف حسن “تم إدخال الطابق الإضافي في معادلة حساب المساحة المسموح ببنائها عند البناء وفق عامل الاستثمار بالنسبة لكافة أنظمة السكن”.

وبحسب مدير الشؤون الفنية فإنه “تم السماح بطابق تقني في الأبنية التي تبنى وفق عامل الاستثمار بمعدل طابق تقني واحد لكل 12 طابق ويسجل ملكية مشتركة وإعادة السماح ببناء ثكنة قرميد في الأبنية التي تشاد وفق عامل الاستثمار”.

وأكمل حسن “ومن بين التعديلات أيضاً إصدار التعليمات الخاصة بإشادة المجمعات التجارية (المولات)” مضيفاً “والسماح بالاستخدام التجاري في الطابق الأرضي في عدد من شوارع المدينة الهامة وفق شروط محددة”.

يُشار إلى أنه تم تشكيل لجنة من نقابة المهندسين وكلية العمارة ومجلس مدينة طرطوس لدراسة واجهات ومنظور كل بناء تم ترخيصه بموجب هذا النظام الجديد واقتراح التعديلات إن لزم الأمر، وإلزام المالك بتنفيذه حرفياً للحد من التشوه العمراني البصري.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">