محليات

استرجاع قسم كبير من دعاوى المواطنين في داريا والمعضمية من تحت الأنقاض

قال المحامي العام بريف دمشق عبد المجيد المصري إنه تم استراجع القسم الاكبر من دعاوى داريا والمعضمية، وذلك بعد تشكيل لجان لترميم دعاوى البلدتين بعد عودتهما إلى الدولة، وتم استخراج بعضها من تحت الأنقاض عبر الجرافات.

و أوضح المصري وفقاً لصحيفة محلية “أن قانون أصول المحاكمات الجديد الذي أصدره الرئيس بشار الأسد بداية العام الحالي، نص على موضوع ترميم الدعاوى معتبراً أن هذه سابقة لم تكن موجودة، كما أن مجلس القضاء الأعلى يوافق كل فترة على الطلبات المقدمة من المواطنين لترميم دعاواهم”.

وكشف المصري “أن العدلية تستقبل يوميا أكثر من 20 طلب ترميم دعاوى لأهالي داريا، و العدد الكبير الذي يراجع عدلية الريف من أهل المنطقة، وهذا يدل على الثقة الكبيرة التي يحملها الأهالي تجاه القضاء”.

وأضاف المصري “أنه في حال تم تفعيل مؤسسات الدولة في المدينة ، فإنه سيتم تفعيل المحكمة مباشرة، و هذا ما حدث في مدينة قدسيا، و لمجرد عودة مؤسسات الدولة إليها، تم تفعيل محكمتها وتعيين قضاة فيها للنظر في أمور المواطنين”.

وقال المصري “إن وزارة العدل حرصت على استرجاع جميع الدعاوى المتلفة حتى إن بعضها تم استخراجها من تحت الأنقاض عبر جرافات للحفاظ عليها وذلك حرصا من الوزارة على عدم ضياع حقوق المواطنين”.

وأشارالمصري إلى أن عدلية الريف تعمل بشكل كبير على موضوع استرجاع الدعاوى في المناطق التي تعود إلى الدولة، ولذلك فإنها ترسل الموظفين إلى المناطق المحررة للحفاظ على أكبر عدد من الدعاوى من التلف.

مقالات ذات صلة

إغلاق