محليات

ارتفاع جديد في أسعار الخبز السياحي والكعك والصمون

كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين في محافظة دمشق شادي سكرية عن نية المحافظة إصدار تسعيرة الجديدة للخبز السياحي والكعك وخبز الصمون.

وبين سكرية في تصريح لموقع “الاقتصادي” أن “التسعيرة الجديدة ستصدر الأسبوع المقبل بعد انتهاء الدراسة الخاصة بها وإقرارها من المكتب التنفيذي”.

وأوضح مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي الشبلي، بتصريح لموقع “الاقتصادي” أن “دراسة التسعيرة الجديدة جاءت بناء على الارتفاع الكبير في كلف الإنتاج”.

ولفت إلى أن “التسعيرة السابقة صدرت عندما كان سعر الطحين 150 ليرة بينما اليوم سعره أكثر من 350 ليرة، إضافة لارتفاع سعر الزيت والمحسنات”.

وشهدت أسعار الخبز السياحي ارتفاعاً خلال الفترة الماضية ليصل سعر الكيلو إلى 500 ليرة، ووصل سعر كيلو الكعك إلى 1,200 ليرة، أما خبز الصمون فبلغ سعر الكيلو منه نحو 600 ليرة.

وصدرت آخر نشرة لأسعار الخبز والكعك في نهاية 2018، رفع فيها سعر كيلو الخبز السياحي المعبّأ بأكياس نايلون من 300 إلى 350 ليرة، وحدد سعر كيلو كعك بالسمسم بـ850 ليرة، وسعر كيلو كعك بدون سمسم 800 ليرة.

وحددت النشرة حينها سعر كيلو خبز الصمون الطري بـ400 ليرة بعد أن كان 350 ليرة، وسعر كيلو خبز الصمون القاسي بـ450 ليرة بدلاً من 400 ليرة.
ونقلت صحيفة “الوطن”شبه الرسمية، عن مصدر مسؤول لم تكشف عنه، قوله أن”أفضل حلّ لإيقاف تهريب الدقيق التمويني بشكل نهائي هو توزيع الخبز عبر البطاقة الذكية”.

وكشف المصدر أن “البطاقة الذكية ستساهم في القضاء على بؤر الفساد التي تتاجر بالدقيق التمويني وتستفيد من سعره المدعوم، حيث يسلّم طن الدقيق التمويني للمخبز بسعر 20 ألف ليرة سورية بينما يهرب ويباع بسعر 200 ألف ليرة”.

واشار المصدر بحسب “الوطن ” إلى أن “رفع الدعم يمنع تهريب الدقيق، حيث يصبح سعره معادلا لسعره في الأسواق ما يجعل تهريبه غير مجد للربح”.

وبيّن المصدر أن “مبلغ دعم الخبز يصل يومياً لحوالي المليار ليرة سورية، أي بحوالي 360 مليار ليرة سورية سنوياً، وهو مبلغ ضخم يمكن إعادة توزيعه للمستحقين الحقيقيين، من خلال إيصال الدعم للفقراء ومن يحتاجون الدعم، حيث من الممكن تحويل الدعم للمحتاجين عبر توزيع مخصصاتهم عبر البطاقة الذكية لهم فقط”.

يذكر أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قدرت نسبة الهدر من فاتورة دعم الخبز، بما يقارب ال15 %، بين هدر في الخبز أو تحويله لاعلاف، وذلك نهاية العام 2019.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق