ثقافة وفن

ابنة عباس النوري: والدي لم يكن ديمقراطياً.. أبعدني عن الفن واختار لي الطب

قالت أخصائية التغذية الدكتورة رنيم النوري ابنة الفنان عباس النوري إن والدها أبعدها عن الفن واختار لها أن تدرس الطب، والتحقت بكلية الطب 4 سنوات، ثم تمردت وقررت أن تستكمل دراستها في كلية التغذية.

وأضافت النوري بحسب موقع “فوشيا” أن “والدها كان له دور كبير في توجيهها خلال مراحل حياتها المهنية والعملية، حيث كان له الفضل في دراستها الطب، لكن الظروف لم تسمح لها بالمتابعة، فقامت بتغيير اختصاصها واختيار المجال الذي تتمناه وهو” التغذية”.

وأكدت النوري أنه”بعد الجهد والإصرار استطاعت الوصول لحلمها وحققت حضورها وخصوصيتها في العمل”.

وتابعت النوري أن “والدها لم يكن ديمقراطياً على الإطلاق، فقد قرر لها تخصصها وأبعدها عن الفن، ليس التمثيل فحسب، بل الفنون بشكلٍ عام، فقد كانت تطمح لأن تصبح مهندسة ديكور أو مصممة أزياء”.

وأشارت النوري إلى أن “نجومية والدها أثرت سلباً على طفولتها، فهناك بعض الأفعال كانت ممنوعة عليها وعلى أشقائها حتى لا تُحسب على والدها، وأماكن محرومين من دخولها”.

وأضافت النوري أن “رغم أن هذه الأشياء كانت تضايقهم، لكن في نفس الوقت اسم عباس النوري منحهم ثقة كبيرة في أنفسهم، فقد كانت تشعر بالتميز والفخر عندما يعرف أحدهم أنها ابنته”.

وتابعت النوري أن “والدهم أبعدهم تمامًا عن الوسط الفني حتى لا يتأثروا به، رغبةً في أن يحظوا بطفولةٍ طبيعية”، مشيرةً إلى أن “هذه التربية جعلتهم منغلقين بعض الشيء.”

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق