ميداني

إلغاء جلسة المفاوضات بين الروس وممثلي التنظيمات المتشددة في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي

أفادت مصادر مسؤولة لتلفزيون الخبر عن “إلغاء جلسة المفاوضات التي كان من المزمع عقدها يوم الأحد 22/4/2018 بين الجانب الروسي وممثلين عن ريف حمص الشمالي وريف حماه الشمالي”.

وأوضحت المصادر أن “سبب الإلغاء يعود إلى رفض الجانب الروسي عقد الجلسة في مناطق سيطرة المسلحين بريف حمص الشمالي، وإصراره على عقدها في مناطق سيطرة الدولة السورية”.

وسبق أن عقدت جلسة قبل عدة أيام قرب معبر الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي، ولم تصدر عنها أية نتائج سوى الاتفاق على عقد جلسة أخرى.

ولم تحدد المصادر فيما إذا تم الاتفاق على موعد جديد للتفاوض، في حين ثبت أن هيئة التفاوض الممثلة للمسلحين تتحدث بلسان المدعو فراس طلاس، وإن لم يتم تسميته خلال الجلسة الأولى.

وكان طلاس اشترط في الرسالة التي وجهها للمسلحين عبر سكايب أن يخضع الريف الشمالي للسيطرة الروسية، وأن يكون دور الدولة محصوراً في الجانب الخدمي، وهذه الشروط لم تلقَ تجاوباً من طرف الحكومة السورية.

ويخضع ريف حمص الشمالي لسيطرة تنظيمات متشددة مختلفة، بينما تسيطر “جبهة النصرة” على قرار جميع التنظيمات في الريف الخارج عن سيطرة الدولة.

محمد علي الضاهر- تلفزيون الخبر- حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق