محليات

أول زيارة لوفد حكومي إلى سد الفرات منذ 7 سنوات

أكد وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس وجود أربع مجموعات كهربائية تعمل في سد الفرات من أصل ثمانية موجودة إضافة إلى وجود أضرار بالمنشآت التابعة له.

وجاء كلام الوزير عرنوس خلال زيارة هي الأولى من نوعها منذ 7 سنوات قام بها مع وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف اطمأنا فيها على واقع سد الفرات وسلامة العناصر والكوادر البشرية العاملة و السلامة الفنية والإنشائية للسد في القاعدة و الجسم العلوي و المفيض.

وتأتي الزيارة الأولى لوفد حكومي إلى محافظة الرقة بعد مرور7 سنوات من وقوع سد الفرات تحت سيطرة الإهاربيين، وتنفيذاً لما تم إقراره في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة بضرورة متابعة الوزارات للواقعين الخدمي والتنموي في المناطق التي انتشر الجيش العربي السوري فيها مؤخراً

وتابع الوزيران عرنوس ومخلوف يرافقهما نائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة الرقة عيد الحسن ومدير عام سد الفرات غياث اليوسف زيارتهم إلى محافظة الرقة بالاطلاع على واقع مدينة الطبقة.

ويعد سد الفرات من أهم المشاربع الاقتصادية في سوريا، وهو واحد من أكبر السدود في سوريا والوطن العربي حيث حقق الكثير من الأهداف التنموية والزراعية والاستثمارية.

يشار إلى أن عام 1973 شهد تحويل مجرى النهر، وتم تشغيل أول مجموعة توليد في سد الفرات في أيار عام 1974 ثم تشغيل باقي المجموعات الثمانية بحلول عام 1978.

ويبلغ طول السد 4.5 كم وارتفاعه أكثر من 60 مترا وتشكلت خلف السد بحيرة كبيرة هي بحيرة الأسد ويبلغ طولها نحو 80 كم ومتوسط عرضها 8 كم .

تلفزيون الخبر _ الرقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق