محليات

أول جريمة قتل في مدينة دوما بعد خروج المسلحين منها

وقعت جريمة قتل في منطقة دوما بالغوطة الشرقية بريف دمشق، وتعتبر هذه الجريمة هي الأولى بعد استعادة السيطرة على دوما من قبل الجيش العربي السوري.

وفي تفاصيل الجريمة، أقدم المدعو (ح – ش) من أهالي وسكان مدينة دوما عمره 44 عام على قتل ابن شقيقه المدعو (م – ش) عمر 27 عام، بواسطة سكين مطبخ قام بتجهيزها مسبقاً، وذلك بحسب صفحة الشرطة.

و قام القاتل بطعن المغدور داخل منزله 13 طعنة، منها 11 طعنة بالصدر، وطعنتين في الضهر بدافع خلافات شخصية تطورت إلى القتل.

وبحسب صفحة “الشرطة”، “قام القاتل بعد ارتكاب الجريمة بتسليم نفسه مع أداة الجريمة إلى عناصر الشرطة المتواجدين في مديرية منطقة دوما، وعلى الفور وجه مدير المنطقة دورية الى منزل المغدور وتم الكشف على الجثة واستدعاء الطبيب الشرعي”.

وأضافت الصفحة إن “دورية من الأدلة الجنائية في فرع الأمن الجنائي بريف دمشق، وصلت إلى مكان الجريمة، وتم نقل الجثة الى مشفى المواساة بدمشق”.

وذكرت صفحة الشرطة أنه “لاتزال التحقيقات جارية مع القاتل، بعد إحالته إلى فرع الأمن الجنائي بريف دمشق، وسوف يتم العمل على تقديمه إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل”.

متابعة – علي خزنة – دمشق

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق