محليات

أكثر من 130 مشاركاً في جناح الصناعات النسيجية في معرض دمشق الدولي

بلغ عدد المشاركين في جناح الصناعات النسيجية بمعرض دمشق الدولي أكثر من 130 شركة.

وقال مسؤول فني بقطع الغيار بشركة “RMS”، محمد دحروج لتلفزيون الخبر “نحن نشجع المعامل على العمل، ونحن مختصون في المعامل المجددة وليست الجديدة”، موضحاً “نحن نستورد من ألمانيا، ويوجد لدينا تجديد محلي وتجديد من الشركة الأم بألمانيا”.

وأضاف دحروج “التجديد من الشركة الأم يشبه الجديد، حيث تأتي بصندوقها وكيس للآلة”، مشيراً إلى أن “الحياكة والجاكار مصلحة واسعة جداً”.

وتابع دحروج “نحن نجلب الآلات من ألمانيا، كما أننا مختصون بمكانيك الآلة وبيعها وشرائها، وشاركنا في معرض دمشق الدولي من أجل الزبائن الذين لا يستطيعون الوصول إلى شركتنا، كالزبائن الوافدين من الخارج”.

وقال مدير مبيعات شركة “أوبري”، معاذ العتقي “شاركنا في المعرض بالقطاع النسيجي من أجل عرض مستلزمات الإنتاج لدينا، ومن أجل أن نطور حركة الصناعة في البلد”.

وأردف العتقي “نحن نستورد مكنات التطريز والتريكو والطباعة، وتعتبر هذه مشاركتنا الثانية في معرض دمشق الدولي”، مضيفاً “الإقبال ممتاز والحركة ممتازة”.

وبيّن صاحب شركة “المجد”، للحرامات، مجد الدين بغدادي “شاركنا في المعرض لإشهار معملنا، ولكي نّعرف العالم بمنتجاتنا، ونثبت للعالم أجمع أن سوريا عادت آمنة وعادت الحياة طبيعية”.

وأضاف بغدادي “يتم تصنيع الحرامات آلياً، نأتي بالخيط ويدخل إلى النسيج الآلي وبعد النسيج يتحضر ثم ينطبع ثم يتخمر، وبعدها يُغسل، وبعد الغسيل يعود للتحضير والتنفيش، ومن ثم الحفر والقص والتخييط”.

وتابع بغدادي “نواجه صعوبات بطريقة الشحن والتصدير، حيث يوجد الكثير من التجار ممن أعجبتهم بضاعتنا، ولكن طريقة الشحن هي المشكلة خاصةً أن معابرنا مازالت مغلقة”.

وقال صاحب شركة “الجميل” للشرقيات، جميل بركات “نعمل بتصنيع زي الفتاة الشرقية، والفلكلور الحلبي المعروف”.

وأكمل بركات “التطريز على العبايات يتم بطريقتين، طريقة آلية وطريقة يدوية”، مضيفاً “لاقينا إقبال جيد جداً، وخاصة من الدول العربية كالجزائر والعراق وليبيا”.

وأضاف بركات “بقينا سنوات في حلب خلال الأزمة، ومعملنا بقي مستمراً بعمله ولدينا 120 عاملاً، وخلال فترة الأزمة كان لدينا بعض المعامل مستمرة بعملها ولم تتوقف، وكنا نستورد أقمشة من الخارج”.

يذكر أن فعاليات معرض دمشق الدولي تستمر حتى يوم السبت 15 أيلول، ويستقبل زواره يومياً من الساعة الخامسة عصراً حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً.

لارا سعود – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق