اخبار العالم

لبناني يحرق نفسه في باحة مدرسة أولاده 

توفي اللبناني جورج زريق بعد أن أضرم النار بنفسه في باحة مدرسة بكفتين في الكورة، احتجاجا على عدم إعطائه إفادة مدرسية لنقل ابنته من المدرسة الخاصة التي تدرس فيها إلى مدرسة أخرى.

وبحسب ما ذكرت مواقع إعلامية لبنانية فإن ” “رفض الإدارة منحه الورقة، أتى نتيجة سوء وضع جورج المادي وتراكم القسط المدرسي المتوجب عليه”.

ونقلت الوسائل عن شقيق جورج، أن “مدير المدرسة مارس استفزازات وضغوطات كبيرة على جورج عبر الهاتف، وأكد له مراراً أنه لن يمنحه الإفادة لنقل أولاده من المدرسة لأنه لم يدفع المبلغ المتوجب عليه”.

وتابع “أخي أكد للمدير أنه سيتوجه إلى المدرسة ويوقع ورقة تعهد يؤكد من خلالها أنه سيدفع المبلغ كاملاً لكن على دفعات إلا أن المدير لم يقبل”.

وأكد الأخ أن “جورج اتصل بالمدير وهدّده بأنه إن لم يحصل على الإفادة سوف يذهب إلى المدرسة ويحرق نفسه أمامها، وبالرغم من ذلك لم يحصل على أي تجاوب من قبل المدير”.

وأشار شقيق جورج إلى أن “أخيه الراحل كان يدفع في المدرسة أقساطا ومبالغ في كل مرة استطاع فيها ذلك”، وطالب الجهات المعنيّة بمحاسبة مدير المدرسة لأن انتحار شقيقه أتى نتيجة استفزازاته.

وروى الأخ كيف أنه “وفي وقت سابق، لم تقبل المدرسة إعطاء ابن أخيه ورقة الامتحان قبل أن يدفع والده مبلغاً من المال، وأرسلوه إلى المنزل يومها”.

وأوردت مواقع لبنانية، أن شبانا قاموا بكتابة عبارة (جورج شهيد) على حائط وزارة التربية اللبنانية، وتم اعتقال أحدهم ، فيما دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى التظاهر أمام الوزارة.

ويعاني الكثير من اللبنانيين من سوء الأوضاع المعيشية وغلاء أقساط المدارس والمستشفيات، التي تعود ملكية معظمها لمؤسسات خاصة غير حكومية.

 

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق