رياضة

رئيس نادي الجيش لتلفزيون الخبر: الحكم لم يلغِ ضربة الجزاء ضد نادي حطين

نفى العميد محسن عباس رئيس نادي الجيش لتلفزيون الخبر ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن قيام حكم مباراة ناديه الجيش مع حطين بإلغاء ضربة الجزاء التي احتسبها لهم في الدقائق الأخيرة.

وقال عباس “كانت المباراة تسير على طبيعتها حتى احتساب الحكم لركلة الجزاء لصالح نادي الجيش في الدقيقة 94، ما أدى إلى اعتراض كادر ولاعبي نادي حطين على قرار الحكم”.

وكانت صفحة “تايم أوت” الرياضية نشرت أن “إدارة نادي حطين تطلب من الحكم مراجعة الفيديو للحالة التي أثارت الجدل والتي تم تصورها من قبل مراسلنا الحكم وهو يشاهد الحالة ويرفض إلغاء ضرية الجزاء”.

وأضاف عباس “الاعتراض لم يتوقف على الكلام فقط بل انسحب لاعبو حطين وجلسوا على الدكة، في محاولة منهم للتأثير على قرار الحكم لإلغاء ضربة الجزاء، بالإضافة لقيام الجماهير بإلقاء عبوات المياه باتجاه الملعب”.

وتابع عباس “بعد انسحاب فريق حطين، توقف الكادر التحكيمي في منتصف الملعب بينما كان لاعبو نادي الجيش في منطقتهم بانتظار عودة لاعبي حطين، وبعد مرور 20 دقيقة قام الحكم بإنهاء المباراة بالشكل القانوني”.

وعبر عباس عن “أسفه” لوصول كرة القدم في الدوري السوري إلى هذه المرحلة، واصفاً إياها بأنّها أصبحت “بعيدة عن المبادئ التي تُلعب من أجلها”، معتبراً أن الحكم “بشر ومن الممكن أن يُخطئ، ولكن لا يجب أن يكون الحل بهذه الطريقة”.

ويشتكي الجمهور السوري المتابع للدوري المحلي من عدة قضايا على رأسها النقل التلفزيوني الذي وصفوه بـ “السيء جدا”، إضافة لشكاويهم المتكررة مما أسموه “الظلم التحكيمي”، الذي أشار البعض إلى أنه “متعمد”.

يُذكر أنه في قانون اتحاد الكرة في حال انتهت المباراة بانسحاب أحد الفريقين، فإن النتيجة تكون بفوز الفريق الثاني قانوناً بنتيجة 3-0، كما يمكن لانسحاب نادي حطين أن يُعرضه لعقوبات مادية بالإضافة إلى الخسارة.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق