رياضة

اتحاد الكرة يعاقب تشرين عن الموسم القادم.. والجماهير “نطالب بلجنة تحقيق على أعلى المستويات”

أصدرت لجنة الإشراف على دوري الدرجة الممتازة عقوبات بحق بعض الأندية ومنها تشرين بعقوبات يتم تنفيذها في الموسم القادم قبل انتهاء الموسم الحالي.

وجاء في لائحة العقوبات فرض عقوبة على نادي تشرين بمبلغ /200000/ ليرة سورية مع نقل مباراتين رسميتين متتاليتين إلى خارج أرضه وبدون جمهور ابتداء من الموسم القادم.

وجاءت العقوبات بحق تشرين بسبب قيام الجماهير بالنزول إلى أرض الملعب بعد نهاية المباراة ومحاولة تهجمهم على لاعبي نادي الجيش وضربهم لمدرب فريق الجيش حسين عفش على رأسه.

وإيقاف لاعب تشرين حسن أبو زينب واللاعب عبد الرحمن بركات لمباراتين رسميتين متتاليتين وغرامة لكل منهما بقيمة /25000/ ل.س بسبب تدافعهما وتبادل الشتائم فيما بينهم.

بينما كانت عقوبات نادي الجيش بإيقاف مدرب الجيش حسين عفش عن مرافقة فريقه لمباراتين رسميتين متتاليتين مع غرامة مالية قدرها /25000/ ل.س بسبب شتمه للحكم.

وإيقاف لاعب الجيش حسن شعيب لمباراتين رسميتين متتاليتين وغرامة مالية قدرها /25000/ ل.س بسبب قيامه بضرب أحد مشجعي تشرين بعد انتهاء المباراة.

واشتكى عدد من جماهير نادي تشرين عبر تلفزيون الخبر عن الظلم الذي تعرض له فريقهم في العقوبات المفروضة عليهم بعد مباراتهم مع نادي الجيش.

وقال أحد الجماهير لتلفزيون الخبر “نطالب بلجنة حيادية على أعلى المستويات للتحقيق بمباراة تشرين والجيش التي نتج عنها عقوبات ظالمة بحق نادي تشرين”.

وتابع المشجع “ألم ير مراقب المباراة بأن عدة لاعبين من نادي الجيش قاموا بالتهجم على جماهير تشرين بالحجارة وليس لاعب واحد فقط، لتصدر العقوبات بحرمان لتشرين من جماهيره في بداية الموسم القادم وحرمان لاعب واحد فقط من الجيش !”.

وأضاف المشجع “ظلم كبير نتعرض له، والسنة الماضية أخذوا الدوري من تشرين والآن يحاربونه، ولكن هذه الحرب ستبدأ من المدرجات وهم في مكاتبهم، ولو أرادوا هبوطنا فسنبقى خلف فسادهم”.

وتساءل المشجع “كيف من الممكن أن تقام مباراة بهذه الحساسية دون وجود قوات حفظ نظام في الملعب، ولكن هم تقصدوا إشعال الفتنة للثأر من جماهير تشرين بعدما طالبوا بمحاربة فسادهم في اللاذقية”.

وختم المشجع ” نحن اليوم لانطالب بإلغاء العقوبة، ولكن نريد أن يتم توزيع الظلم بعدل، ونطمع بأن يتم انصافنا من الحكومة وليس من الاتحاد الرياضي أو اتحاد الكرة لأنه لا حياة لمن تنادي لهم”.

وكان لناديي حطين والشرطة حصتهم من العقوبات وتم تغريم نادي حطين بمبلغ /50000/ ل.س لقيام جمهوره بشتم جماعي للحكم خلال مباراتهم مع الكرامة.

وتغريم نادي الشرطة بمبلغ /75000/ ل.س وذلك لدخول ثلاثة من أفراد الجهاز الفني والإداري إلى أرض الملعب والاعتراض على الحكم خلال مباراتهم مع نادي الوثبة.

يذكر أنه تم رفض اعتراض كل من ناديي الطليعة والوثبة بتخفيض العقوبات المالية والإدارية التي صدرت بحقهم والتأكيد على الإبقاء عليها جمعيها.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق