رياضة

هل تكون شرارة لمكافحة الفساد .. اتحاد كرة القدم يعاقب جماهير تشرين بسبب تعبيرها عن رأيها

أصدر اتحاد كرة القدم عقوبات بحق جماهير تشرين بعد المباراة التي جمعت بين ناديي تشرين والاتحاد لقيام الجماهير باتهام الاتحاد الرياضي بالفساد.

وجاءت العقوبات كما وصفتها الجماهير السورية بالكيدية بحرمان فريق تشرين من جماهيره وأرضه للمباراتين المقررتين على أرضه مع الوثبة والشرطة وغرامة /200000/ ل.س من تشرين و /50000/ ل.س من نادي الاتحاد.

ولاقت العقوبة استنكارا من جماهير الرياضة على مواقع التواصل الاجتماعي ، ودعت بعض التعليقات إلى التضامن مع جماهير تشرين .

وسبب العقوبات بحسب اتحاد الكرة هو توجيه الشتائم لقيادة الاتحاد الرياضي ومدير المنتخب الوطني للرجال فادي الدباس ورفع لافتات تسيء إلى منظمة الاتحاد الرياضي.

واستنكرت الجماهير هذه العقوبات واعتبرت أن معاقبة آلاف الأشخاص للتعبير عن رأيهم بشخصين هو أمر استفزازي ومعيب بحق الرياضة السورية وإذا أرادوا إثبات العكس عليهم العمل وليس فرض العقوبات.

ولاقت هذه العقوبات تعاطفاً كبير مع جماهير تشرين متوعدين بأن هذه العقوبات ستكون الشرارة التي ستبدأ بمحاربة الفساد والفاسدين في الرياضة السورية على العلن ورفض فكرة اعتقال الآراء بوسائل الضغط على الأندية وجماهيرها.

وعبّرت الجماهير الرياضية على مواقع التواصل عن تعبها من الظلم وتعطشها أن تعيش رياضة حقيقية خالية من الظلم المقصود ومن الفساد والمحسوبيات وتسلط أشخاص معينين على الرياضة السورية وكأن “الله خلقن وكسر القالب”.

يذكر أن مباراة تشرين والاتحاد التي انتهت بالتعادل السلبي حضر فيها أكثر من 18 ألف مشجع، وحملت الكثير من الرسائل ضد الاتحاد الرياضي واتحاد كرة القدم من خلال عدة “تيفوات” منها الذي تم رفعه “سوا منحارب فساد الاتحاد الرياضي”.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق