طافشين

تحرير طفلة سورية بعد اختطافها من أمام منزلها في لبنان

تمكنت شعبة المعلومات ​اللبنانية من تحرير الطفلة صالحة علي كتوع، التي اختطفت الخميس في ​بر الياس البقاعية في لبنان، حيث أوقفت الخاطفَين بعملية أمنية من دون دفع فدية، بحسب ما أفادت به المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني.

وأكد والد الفتاة، وفقاً لوسائل إعلام لبنانية، إنه “تلقى اتصالاً من الخاطفين، من رقم لبناني، وطالبوه بفدية قدرها 250 ألف دولار مقابل الإفراج عن ابنته”.

وقام الخاطفون بالعملية عندما كانت “الفتاة تهم بالصعود الى باص مدرستها مع شقيقتها، وكانوا يستقلون سيارة فضية رباعية الدفع”، على حد قول الوالد الذي يملك محلاً لبيع الألبسة في بر الياس.

وبعد الافراج عنها، كشفت الطفلة صالحة أنها “كانت محجوزة في غرفة، و إلى جانبها فتاة أخرى، وبالتالي لم تتعرّض لأي أذى من قبل العصابة”، مضيفة أنها “تواجدت في غرفة مع رجل وراودها الشعور بالخوف من أن يتعرّض لها بأذى أو أي عمل مشين”.

وكان ثلاثة سوريون تعرضوا في 2013، للاختطاف من قبل مجموعة مسلحة في بعلبك، سبقها اختطاف سوري من أمام منزله في بعلبك أيضاً عام 2012.

وسبق أن تعرض سوريون وأشخاص من جنسيات أخرى في لبنان لحالات اختطاف متكررة منذ بداية الأزمة، في حين لقي سوريون آخرون مصرعهم في أحداث غرق وبرصاص ناري من قبل مجهولين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق