رياضة

“الميرنغي” “الديناصورات” “شانقو القرود” و “الحمير الطائرة”..من أين جاءت ألقاب الأندية الأوروبية؟

تشتهر الأندية العالمية ببعض الألقاب المميزة لها، والتي أصبحت مرادفاً لاسم النادي، كالميرينغي ريال مدريد، والبلوغرانا برشلونة، والسيدة العجوز يوفنتوس وغيرها من الأسماء، وبعضها غريب كشانقي القرد في انكلترا والحمير الطائرة في ايطاليا، ولكن من أين أتت هذه الألقاب ؟

يلقب ريال مدريد الإسباني، عملاق الأندية الأوروبية، بعدة ألقاب، نادي القرن، النادي الملكي، ولوس بلانكوس نسبة لألوان الفريق الأبيض وغيرها، ولكن اللقب الأجمل هو “الميرنغي”، والذي سمي به نسبة إلى حلوى إسبانية تكون عادة بيضاء مصنوعة من السكر وبياض البيض وتقدم للنخبة في إسبانيا.

ويلقب الغريم التقليدي لريال مدريد، العملاق الكتلوني برشلونة بعدة ألقاب أشهرها “البلوغرانا”، وذلك نسبة إلى ألوان قميص الفريق، الأحمر والأزرق، وكذلك يلقب قطب مدريد الثاني، أتلتيكو مدريد، بـ “الروخيبلانكوس” نسبة إلى ألوان قميص الفريق أبيض وأحمر.

فيما يلقب نادي فياريال بـ “الغواصات الصفراء” نسبة إلى ألوان قميصه الأصفر، كما يلقب نادي أتلتيكو بلباو بـ “لوس ليونس” أو الأسود، وتعود التسمية إلى قصة أسطورية لشخص يدعى سان ماميس، و هو اسم ملعب بلباو، الذي واجه الأسود أيام الرومان وروَّضها.

أما نادي إشبيلية فيلقب بـ “النرفيوننسس” نسبة لنهر “نرفيون” الذي يخترق مدينة إشبيلية،

ويلقب نادي فالنسيا بـ “المورسيلاكوس” أو الخفافيش، ونادي إسبانيول يلقب بـ “البريغواتس” نسبة إلى ببغاء اسمه “بريكوس”، ويعتقد بأن أصل التسمية تعود لملعب “ساريا” القديم الخاص بالفريق، الذي كانت تحيط به أعداد كبيرة من الأشجار التي كانت تحتصن هذا النوع من الطيور.

وفي إيطاليا أغلب ألقاب الأندية هي تبعاً لألوان قمصانها، فاي سي ميلان يلقب بـ “الروسونوري”، أي الأحمر والأسود، وقطب ميلان الثاني انتر ميلان يلقب بـ “النيراتزوري” أي الأسود والأزرق.

فيما يلقب فريق يوفنتوس بـ “البيانكونيري” أي الأبيض والأسود، إضافة للقب المحبب “السيدة العجوز”، والذي يقال إنه ارتبط بالنادي من قبل جماهيره اعتزازاً وفخراً بالنادي الكبير، وذلك بعدما طلبت جماهير النادي من الأندية الأخرى احترام الفريق وتقديره، لأنه يسير برقى وفخر كالسيدة العجوز، وللمفارقة معنى اسم يوفنتوس باللغة اللاتينية هو “الشباب”.

ويلقب أبناء نادي العاصمة روما بـ “الجيالوروسي”، أي البرتقالي والأحمر نسبة لقمصانهم، كما يعرفون بـ “ذئاب العاصمة”، وتعود صورة الذئب الموجودة على شعار النادي، نسبة إلى الأسطورة الرومانية حول نشأة مدينة روما.

وتقول الأسطورة إن هناك توأماً يُدعى روميليوس وريميوس تخلص منهما عمهما أميليوس عبر إلقائهما في النهر، لكن أنثى ذئب أنقذتهما واعتنت بهما وأرضعتهما حتى كبرا واشتد عودهما فعادا للانتقام من عمهما أميليوس، بعد ذلك قتل روميليوس أخاه ريميوس ونصّب نفسه على مدينة جديدة أنشأها اسمها روما.

ويلقب نادي كييفو فيرونا بـ “الحمير الطائرة”، وتعود هذه التسمية إلى مشجعي فريق المدينة الآخر “هيلاس فيرونا” وهو الأكثر نجاحاً في تاريخه، ومشجعو هيلاس فيرونا -بطل الإسكوديتّو في أحد سنوات الثمانينيات- كانوا يقولوا إن الحمير ستطير قبل أن يستطيع كييفو فيرونا التفوق على ناديهم في الإنجازات.

وفي انكلترا، يكنى فريق نشيلسي بـ “البلوز” أي الزرق، نسبة لألوان قمصانهم، فيما يلقب ليفربول بـ “الريدز” أي الحمر أيضاً نسبة لألوان قمصانهم.

ويلقب نادي مانشستر يونايتد بـ “الشياطين الحمر”، ويرجع هذا اللقب إلى المدير الفني الأسطوري للفريق في فترة الستينات السير مات باي، الذي أراد اختيار لقب جديد للفريق بعد أن عرف أنه فريق سالفورد، وهي منطقة في مدينة مانشستر، لرياضة الركبي، حيث كانوا يرتدون اللون الأحمر أيضاً، ليستقر مات باي على اختيار لقب الشياطين الحمر على فريق مانشستر يونايتد.

بينما يلقب النادي الثاني في مانشستر بـ “السيتزن”، حيث يطلق عليه مشجعوه هذا اللقب ويعني “المواطنون”، فجماهير الفريق هي التي أطلقت هذا اللقب، إذ يعتبرون أنفسهم أكثر عدداً من جماهير الجار مانشستر يونايتد، وأنهم المواطنون الأصليون للمدينة.

وفي لندن، يلقب ناديها الكبير ارسنال بـ “الغانرز”، وهي كلمة تعني “المدفعجية”، فيما تعني كلمة أرسنال “الترسانة” حيث يتم تخزين المدافع والأسلحة وهم اللاعبون في الترسانة، وشعار النادي يحمل في داخله مدفع”.

ويلقب نادي ايفرتون بـ “التوفيز”، وهي من أنواع الحلوى الشهيرة في إنكلترا، إذ تعود هذه التسمية إلى تواجد متجر عريق يقدم الحلوى أمام ملعب “غوديسون بارك” معقل فريق إيفرتون، ويلقب نادي نيوكاسل بـ “الماكبايث” لأن هناك طائراً صغيراً اسمه “ماكبايث” يعيش في إنكلترا ولونه أسود في أبيض، أي ألوان نيوكاسل.

ونادي ساندرلاند يلقب بـ “القطط السوداء”، وجاءت التسمية قبل تشكيل النادي حتى، حيث كان هناك بطاريات مدفعية على نهر وير بالقرب من المدينة وكانت رمزاً للمدينة، وأُطلق عليها بطاريات “القط الأسود” لأن من كانوا يديرونها كان يسمعون مواءاً غريباً لقط أسود، بعد هذا التاريخ بمائة عام تم التقاط صورة لرئيس النادي اف دابليو تايلور وهو يحمل قط أسود، وبعدها بثلاثة سنوات تم وضع قط أسود على صورة الفريق.

لكن اللقب الأطرف هو لقت نادي هارتلبوول يونايتد وهو “شانقو القرد” أو “ذا مانكي هانغرز”، وهناك قصة شهيرة في هذه المدينة أنه أثناء الحروب النابليونية وصلت سفينة فرنسية صغيرة إليها فوجد السكان أن الناجي الوحيد فيها قرد يرتدي زي البحرية الفرنسية، فأخذه السكان المحليون وأقاموا له محاكمة على الشاطئ، وحكموا عليه بالإعدام وتم إعدامه شنقاً بالفعل، وأصبح القرد تميمة للنادي.

وفي ألمانيا يلقب ناديها العملاق بايرن ميونخ بـ “البافاري” نسبة لإقليم بافاريا الذي تقع فيه مدينة ميونخ، فيما يلقب نادي ميونخ الثاني المعروف باسم ميونخ 1850 بـ “الأسود” أو “الستينيون” نسبة لتاريخ إنشاء النادي.

وفي ألمانيا تكثر الألقاب التي تدل على حيوانات، فبوروسيا دورتموند يلقبون بـ “أسود الفيستيفال” نسبة لولاية فيستيفاليا التي تقع فيها مدينة دورتموند، كما يلقبون بـ “البوروسيون”، وهامبورغ بـ “الديناصورات” على اعتبار أنهم أقدم نادي في ألمانيا كما يلقبون بـ “السراويل الحمراء” نظراً لسراويلهم التي يرتدونها، أما فولفسبورغ فيلقب بـ “الذئاب”، واينتراخت فرانكفورت بـ “النسور”.

فيما يلقب نادي شالكه بـ “الملكي” نسبة للون الأزرق الذي تقول الخرافات الأوروبية في القرون الوسطى إنه لون الدم الملكي، فيما يلقب نادي كايزرسلاوترزن بـ “الشياطين الحمر”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق