اخبار العالم

ترامب يهدد تركيا بتدميرها اقتصاديا والأخيرة ترد

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير تركيا اقتصادياً في حال شنت أنقرة عملية عسكرية ضد “وحدات الحماية الكردية” في سوريا، بعد انسحاب أمريكا من البلاد.

وأضاف في تغريدة على حسابه الرسمي في “تويتر” أنه “سيقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا لهذا الغرض”، في الوقت ذاته ذكر ترامب “أنه لا يريد أن يقوم الأكراد باستفزاز تركيا”، بحسب “رويترز”.

وتعد “وحدات الحماية الكردية” الحليف الأول لواشنطن في سوريا، حيث عملت الأخيرة على تقديم الدعم العسكري واللوجستي والمادي طوال سنوات الحرب في سوريا، كما يوجد مستشارين أمريكيين لدى “الوحدات” لتقديم الدعم اللازم.

بدوره، وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو رد على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، قائلا إنه “لا يمكن تحقيق أي شيء بتهديد أنقرة اقتصاديا ويجب ألا يتواصل الشركاء الاستراتيجيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي.”

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن عبر “تويتر” رداً على تغريدة ترامب “لا يمكن للإرهابيين أن يكونوا حلفاء وشركاء لواشنطن، وإن وضع الكرد مع تنظيم (PKK) الإرهابي وامتداده السوري (PYD- YPG) في خانة واحدة، يعد خطأ قاتلًا”.

إلى ذلك، أحدثت تغريدة ترامب تاثيرا مباشرا على الاقتصاد التركي حيث سجلت الليرة التركية انخفاضا في قيمتها صباح الاثنين، وخسرت نحو 30% من قيمتها مقابل الدولار.

وكانت واشنطن ربطت الانسحاب الأمريكي من سوريا بضرورة تقديم تركيا ضمانات لحماية المقاتلين الكرد الذين تدعمهم الولايات المتحدة، الأمر الذي رفضته أنقرة بدورها.

يذكر أن الإدارة الأمريكية أعلنت في كانون الأول 2018 عن نيتها سحب قواتها من كامل أراضي الجمهورية العربية السورية، بعد ما يزيد عن 4 سنوات من التواجد العسكري الغير شرعي على أراضيها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق