رياضة

لجنة الحكام الرئيسية لكرة القدم تبرر الخطأ وتسخر من الجماهير

نشرت الصفحة الرسمية للجنة الحكام الرئيسية التابعة لاتحاد كرة القدم على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مقطع فيديو عن حالة ضربة الجزاء الجدلية التي احتسبت لنادي الجيش ضد نادي حطين وبررت الخطأ مع الشرح، ولجأت لأسلوب السخرية والتهكم من الجماهير.

وجاء في الفيديو توضيح للجنة الحكام الرئيسية للقرار الصائب برأيها للحكم طاهر بكار، ووصفته بالقرار الجريء والشجاع لاحتساب ركلة الجزاء في الدقائق الأخيرة، الأمر الذي أدى إلى اعتراض نادي حطين وانسحابه من المباراة.

وأتت آراء الجماهير مختلفة على الفيديو فمنهم من قال: “لم تنتبه لجنة الحكام في الفيديو نفسه إلى أن لاعب الجيش قام بسحب لاعب حطين لإبعاده عن مراقبته أي مايعني حصول خطأ على لاعب الجيش قبل حصول الخطأ الثاني غير الواضح”.

وعلّقت فئة أخرى بأن “قرار الحكم صائب وبأن عملية سحب لاعب حطين من طرف لاعب الجيش حصلت قبل لعب الكرة ما يعني أنه ليس هناك خطأ على لاعب الجيش وقرار الحكم صائب”.

وأرفقت الصفحة الرسمية للجنة نص مكتوب مع الفيديو وصفت فيه كل من تحدث على الحالة بأنها غير صحيحة بأنهم “حكام مواقع تواصل اجتماعي”، ناصحة الحكام في نهاية النص بأن يبتعدوا عن مواقع التواصل الاجتماعي.

وبررت هذه النصيحة قائلةً “ننصح جميع الحكام بالابتعاد قدر الإمكان عن مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت منبر من لا منبر له، وأصبح بإمكان طفل ذو عشر سنوات تقييم حكام على مستوى القارة، معتمداً على فيديو بكاميرا جوال لا توضح حتى الفرق بين لوني الفريقين المتنافسين”.

وتابعت الصفحة “ينقسم المشهد إلى مشهدين، الأول يرتقي مدافع حطين ليلعب الكرة برأسه مبعداً إياها خارج منطقة الجزاء، هذا هو المشهد الذي رآه الجمهور والإداريين وهذا ما اعتمد عليه حكام مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتابعت الصفحة “وفي المشهد الثاني في الوقت الذي دخلت به الكرة منطقة الجزاء وارتقى المدافع الأول للعب الكرة برأسه، أقدم المدافع الثاني الذي يعد ضمن مجال اللعب على مسك المهاجم وسحبه مانعاً إياه من المشاركة في اللعب”.

واعتبرت الصفحة “إن ماحدث بعد إعلان الحكم عن ركلة الجزاء لايمت للثقافة الكروية بصلة، إذ انسحب النادي المعترض من المباراة وانتظر الحكم مدة 15 دقيقة بعدها ولم يعاود لاعبو النادي إلى أرض الملعب فأعلن الحكم عن نهاية المباراة”.

وأوضحت الصفحة الرسمية أن “المشاهد التي شاهدها معظم الناس على مواقع التواصل الإجتماعي للاعبي الفريق المنسحب داخل ميدان اللعب كانت بعد مضي الوقت القانوني المحدد لعودة اللاعبين لأرض الملعب”.

وأثنت اللجنة من خلال صفحتها على جهود الحكام، مكررةً وصف قرار الحكم طاهر بكار بالجريء والشجاع، لأنه اتخذ القرار بضربة الجزاء دون التأثر بالضغوط ممن حوله، معتبرةً هذه المهنة بالأكثر جدلاً حوال العالم”.

يُذكر أن ميزة “الهاشتاغ” الهدف منها أرشفة المواضيع المتعلقة بحدث أو موضوع معين في مكان واحد، وليس الهدف الأساسي تلوين الكلام ليُصبح أكثر وضوحاً أو للتهكم كما فعلت صفحة لجنة الحكام الرئيسية عندما قالت “حكام مواقع التواصل الاجتماعي”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق