محليات

35% نسبة الإصابة بذبابة ثمار الزيتون في درعا

أعلنت دائرة الوقاية في مديرية زراعة درعا أن نسبة إصابة المحصول بذبابة ثمار الزيتون على مستوى المحافظة تتراوح بين 35 و40%.

وأشار رئيس دائرة الوقاية في مديرية الزراعة بدرعا، حسن الصمادي، بحسب صحيفة “تشرين” الرسمية، إلى أنّ “سبب زيادة الإصابة لهذا الموسم تعود للظروف الجوية غير الملائمة من حرارة معتدلة ورطوبة عالية”.

وتابع “بالإضافة إلى توزيع مواد “هيدروليزات البروتين” و”بيوفوسفات الأمونيوم” لتستخدم كطعوم جاذبة للمصائد الغذائية على نطاق الوحدات”.

وأوضح رئيس دائرة الإرشاد الزراعي، محمد شحادات، أن “اتساع الإصابة في المحصول يعود إلى عدم تمكن الفلاحين من تقديم الخدمة المطلوبة للمحصول بسبب الأحداث التي مرت بها المحافظة خلال الأشهر السابقة”.

ولفت الشحادات إلى أن “أصناف التخليل للمونة هي الأكثر حساسية للإصابة مثل “النابالي والجلط والتفاح”، ويعود سبب تساقط الثمار إلى أن الحشرة التي تتغذى على هذه الثمار تضع بيوضها مع اشتداد الإصابة على معلاق تلك الثمرة، الأمر الذي يتسبب في تساقطها.

وأفاد رئيس دائرة التخطيط، صالح المقداد، في درعا بأن “مساحة الزيتون في المحافظة تزيد على 28 ألف هكتار تضم 5 ملايين شجرة، منها 3,5 ملايين شجرة بعل، أغلبها أصبح خارج الإنتاج بسبب ظروف الأزمة التي أضعفت تقديم الخدمات الأساسية اللازمة لها”.

وأشار إلى أن “إنتاج الموسم الجاري يقدر بما يقرب من 23 ألف طن من الثمار وثلاثة آلاف طن من الزيت”.

يذكر أن مدينة درعا والريف الشرقي الشمالي من المحافظة، يعاني قلة معاصر الزيتون العاملة، لعدم وجود إلا معصرة واحدة قيد التشغيل هذا العام.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق