تعليم

وزير التربية: قطع الاتصالات خلال امتحانات الشهادات يقتصر على بعض المواد

قال وزير التربية، عماد العزب: “نسعى قدر المستطاع ألا يتم قطع الاتصالات خلال امتحانات الشهادات، لذلك سيقتصر القطع على بعض المواد وليس جميعها”، لافتاً إلى أنه “تم تزويد بعض المراكز الامتحانية بكاميرات مراقبة”.

وأوضح وزير التربية، خلال مؤتمر صحفي حول امتحانات الشهادات العامة، أن “جميع مراكز طلاب الأحرار لشهادة الثانوية العامة عادت إلى مراكز المحافظات حصراً كما كانت قبل الأزمة”، لافتاً إلى أنه “تم إحداث مراكز احتياطية في حال حدوث أي طارئ في أي منطقة”.

وبين العزب أن “هناك أكثر من 43 ألف طالب زيادة في عدد المتقدمين للامتحان هذا العام مقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى أنه “تم تخصيص مراكز امتحانية لطلاب محافظتي إدلب والرقة في محافظة حماة”.

وتابع العزب “إضافة إلى تأمين مراكز امتحانية في المحافظات التي يوجد فيها هؤلاء الطلاب، مع تأمين إقامة للطلاب الموجودين في الاحياء الشرقية من حلب مع التكفل بنقلهم إليها وإعادتهم في نهاية الامتحانات”.

وأوضح أن “أكثر من 300 مندوب سيشرفون على العملية الامتحانية في جميع المحافظات، لتأمين أجواء هادئة ومريحة للطلبة ومنع دخول أي شخص إلى المراكز إلا بموجب بطاقته.

وجدد العزب تأكيد الوزارة على منع دخول أجهزة الهواتف النقالة لقاعات الامتحانات سواء من الطلبة أو المراقبين والتعامل بحزم مطلق مع حالات الغش والتزوير.

ونوه الوزير إلى أن “الأسئلة ستكون شاملة للمنهاج والكتاب المدرسي ولا مجال للتوقعات، وتقيس مدى تفهم الطالب للمادة الدراسية، وتتماشى مع المنهاج المعتمد”.

وأعلن وزير التربية أنه “سيتم إصدار نتائج الثانوية العامة هذا العام قبل نتائج شهادة التعليم الأساسي الأمر الذي ينعكس إيجابا وبشكل مباشر على لجان القبول في وزارة التعليم العالي موضحا أن الدورة التكميلية ما زالت قائمة وليس هناك أي تعديل أو تغيير عليها”.

يذكر أن امتحانات الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي والثانوية الشرعية الدورة الأولى لعام 2019 يوم الأحد التاسع من الشهر الجاري بينما تبدأ امتحانات شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية يوم الاثنين العاشر من الشهر ذاته.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق