اخبار العالم

وزير إماراتي يدعو لانفتاح عربي مع العدو الصهيوني

نقلت صحيفة “ذا ناشيونال” الصادرة من أبوظبي عن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش قوله إن “العلاقات بين الدول العربية و”إسرائيل” بحاجة إلى تحول من أجل تحقيق تقدم نحو السلام مع الفلسطينيين”.

وذكر قرقاش أنه “منذ سنوات عدة، اتخذ قرار عربي بعدم التواصل مع “إسرائيل”، كان هذا قرارا خاطئا للغاية، لأنه قطعا ينبغي التمييز بين أن يكون لديك قضية سياسية وأن تبقي خطوط الاتصالات مفتوحة”.

وقال قرقاش إنه “يتوقع زيادة التواصل بين الدول العربية و”إسرائيل”، من خلال اتفاقات ثنائية صغيرة وزيارات يقوم بها ساسة ووفود رياضية.

وتابع قرقاش أن “رياضيون “إسرائيليون” فازوا بميداليات ذهبية في مسابقة للجودو في أبوظبي وعزف النشيد الوطني المعروف “بنشيد السلام” هناك”.

وجرت حادثة مشابهة في قطر الأسبوع الفائت، عند فوز لاعب أولمبي “إسرائيلي” في بطولة دولية مقامة هناك.

وبرر قرقاش أن “التحول الاستراتيجي يتطلب منا فعليا تحقيق تقدم على صعيد السلام”، مدعياً أن “الحوار على الهامش في الوقت الراهن لكن ذلك سيتغير”.

وأضاف قرقاش “إذا استمر بنا الحال على النهج الحالي، فأعتقد أن الحوار خلال 15 عاما سيكون عن المساواة في الحقوق في دولة واحدة”.

وشرح قرقاش أن “حل الدولتين لن يكون مجديا لأن وجود دولة فلسطينية مضمحلة لن يكون عملياً”، في إشارة إلى احتمال اندماج النظامين “الإسرائيلي” والفلسطيني، بدلا من قيام دولة فلسطينية إلى جانب “إسرائيل”.

الجدير بالذكر أن تصريح قرقاش جاء على خلفية انتقاد الإمارات ودول خليجية، أخرى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على أرض الجولان السورية، التي سلبتها من سوريا في حرب عام 1967.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق