رياضة

هل وصل الاتحاد الحلبي إلى هذه الدرجة .. لاعب سعيد بالانتقال منه إلى نادي كبير ومشهور

أعرب اللاعب محمد ربيع سرور، عن سعادته البالغة بالانتقال لصفوف تشرين، أحد أكبر وأشهر الأندية في سوريا، وفق ما نشر في موقع كورة المتخصص.

وكان نادي الاتحاد الحلبي من أكبر وأعرق الأندية في سوريا والمنطقة حتى بداية الحرب على سوريا، ويعتبر هذا التصريح سابقة في تاريخه.

وضم الاتحاد عبر تاريخه خيرة اللاعبين الذين صنعوا تاريخاً للنادي، توقف منذ 2010 بإحرازهم كأس الاتحاد الاسيوي.

ومنذ 2011، تعرضت مدينة حلب لضغط كبير نتيجة الحرب التي شنت عليها كجزء من الوطن الكبير سوريا، ما أدى إلى هجرة معظم لاعبي النادي.

وتعتبر السنوات السبع الماضية، سنوات عجاف في تاريخ النادي على مستوى الادارة واللاعبين، فسقط المستوى، وغاب الأداء لدرجة أن لاعباً مغموراً، خرج بمثل هذا التصريح.

وقال سرور، في تصريحات لموقع كورة “أي لاعب يتمنى ارتداء قميص تشرين، خاصة بعد الأداء الطيب الذي قدمه الفريق في الموسم المنصرم”.

وأضاف “تعرضت للظلم كثيراً في نادي الاتحاد، لم أحصل على فرصة المشاركة إلا في أوقات قليلة، رغم أننى ظهرت مع المنتخب الأولمبي”.

وتابع سرور “قررت الرحيل عن الاتحاد، لتوجيه رسالة للجهاز الفني بأنني قادر على تقديم مستويات جيدة واللعب بشكل مثالي”.

وأتم “سأعود للاتحاد مهما طالت تجربتي الاحترافية، لأنه بيتي الثاني !!! وصاحب الفضل في شهرتي ووصولي للتمثيل الدولي” !!.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">