صحة

هل تعلم أن دغدغة الأطفال تؤدي إلى الموت المفاجئ؟

يعتاد الكثير من الآباء والأمهات على دغدغة الطفل من اعتقادهم بأنها من أفضل الأشياء لأطفالهم للشعور بالسعادة والضحك، ولكن هل يعرف الآباء أن تلك العادة يمكن أن تكون سبباً في موت الطفل؟

وتشرح الدكتورة جاكلين العقباني، لتلفزيون الخبر أن “الدغدغة هي عبارة عن لمس الأماكن الموصولة بالعصب في الجسم والتي تكون حساسة للغاية، مثل منطقة أسفل الأبط وأسفل القدمين، والكثير من الأماكن الأخرى التي يستهدفها الآباء من أجل دغدغة الطفل”.

وتشرح “العقباني” أنه “عندما يبدأ الشخص بدغدغة شخص آخر يرسل بعض الإشارات إلى المخ، الأمر المزعج بالنسبة للأجهزة العصبية في الجسم، فيبدأ الجسد بالتصدي لتلك الدغدغة فيظهر ذلك على شكل ابتسامة وضحك في أول دقائق من الدغدغة”.

وتتابع “بعد ذلك يبدأ الطفل بالاختناق وعدم القدرة على أخذ النفس بشكل طبيعي، إذا تم زيادة المدة للدغدغة يبدأ الطفل بالإحساس بالمضايقة، وهناك عدد من الأطفال يبكي ويصرخ بشدة إذا تم زيادة المدة في الدغدغة أكثر من ذلك”.

وتبين “يتوفى الطفل نتيجة توقف في التنفس وعدم وصول الأكسجين إلى المخ والقلب”.

وتبين أن “الأمر سيان بالنسبة للبالغين، حيث يتأذى أي شخص منها بنسب كبيرة، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى الضرب أحيانا ليخلص نفسه من آثارها الشديدة عليه ولما يشعر به من توتر وانزعاج بسبب هذه الدغدغة”.

تجدر الإشارة إلى أن الطفل غير قادر على التعبير عما يشعر به من مضاعفات ناتجة عن الدغدغة، مما يجعل من يلاعبه يزيد في دغدغته لغرض تسليته وإدخال السرور عليه والصحيح أنه يضر ويمكن أن يسبب هلاكه.

تم إعداد هذه المادة بالتعاون ما بين تلفزيون الخبر و”سماعة حكيم”

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق