علوم وتكنولوجيا

نصائح رمضانية لصيام صحي وسليم

يعتبر شهر رمضان فرصة للصائم يتدرب على التحكم في النفس، وباتباع عدة ممارسات صحية يمكن أن ينقص وزنه ويمر صيامه دون مشكلات صحية، من خلال اتباع عدداً من النصائح الصحية والعادات السليمة في الإفطار والصيام.

ويقدم أطباء فريق “ميددوز” الطبي عبر تلفزيون الخبر، عدداً من النصائح والعادات الصحية في شهر رمضان، منها “الحرص على شرب كمية كبيرة من الماء على كامل الوقت بين وجبتي السحور والإفطار، حيث تزيد معدلات تعرق الجسم مع ارتفاع درجات الحرارة، ولذا فمن الضروري شرب السوائل لتعويض ما يفقده الجسم أثناء ساعات النهار ما لا يقل عن 10 أكواب”.

ويستطيع الصائم “زيادة مدخول الماء من خلال تناول الأطعمة الغنية به كتناول البطيخ في وجبة السحور أو تناوله على سبيل التحلية بعد الإفطار، كما تحتوي السلطة الخضراء على الكثير من الخضروات الغنية بالماء مثل الخيار والطماطم”.

وينصح بتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل “القهوة والشاي والمشروبات الغازية، لأن الكافيين يسبب كثرة التبول، مما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف، ويجب أن تتذكر أن المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر ستضيف مزيداً من السعرات الحرارية إلى نظامك الغذائي فبدلاً عن ذلك، يمكنك تناول الطعام الغني بالماء، مثل الحساء أو سلطة الخضروات الطازجة”.

ويبين الأطباء أنه “من المهم تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة لتعويض مستويات الطاقة، منها تناول التمر عند بدء الإفطار لغناه بالألياف، إضافة إلى تضمين وجبة الإفطار الخضروات كونها مصدر للفيتامينات، والحبوب الكاملة لتزويد الجسم بالطاقة”.

ويفضل تناول اللحوم الخالية من الدهون والدجاج بدون جلد والأسماك سواء كانت مشوية أو مطهوة في الفرن للحصول على حصة جيدة من البروتين الصحي، وينبغي الحد من الأطعمة المقلية أو المُصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر.

ويوضح الأطباء أنه من الصحي “تناول الطعام ببطء وبكميات مناسبة لاحتياجاتك ، فالوجبات الكبيرة تسبب الحرقة وشعور بعدم الارتياح”.

وحول وجبة السحور، يلفت الأطباء إلى “ضرورة الالتزام بها، لاسيما كبار السن، والمراهقين، والحوامل، والمرضعات، والأطفال الراغبين بالصيام”.

ويجب أن يتضمن السحور خضروات وحصة من الكربوهيدرات مثل الخبز أو لفائف الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، وأطعمة غنية بالبروتين مثل منتجات الألبان من جبن خفيف الملح أو لبنة أو لبن أو البيض، بالإضافة إلى طبق جانبي من الطحينة أو الأفوكادو.

وينوه الأطباء إلى ضرورة عدم تناول كميات كبيرة من الحلويات عقب الإفطار، نظراً لكميات السكر الكبيرة التي تحتويها، ويفضل استبدالها بالفاكهة المثلجة كالبطيخ أو الشمام أو أي فاكهة موسمية أخرى مثل الخوخ”.

ويجب أن يحدّ الشخص من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، خاصة اللحوم الغنية بالدهون، والأطعمة المصنوعة من الفطائر الهشّة أو الفطائر المضاف إليها دهون أو سمن نباتي أو زبدة .

وينصح بعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح، مثل النقانق، واللحوم المُصنعة والمملحة ومنتجات الأسماك، والزيتون والمخللات، والأطعمة السريعة، والأجبان المالحة، والأنواع المختلفة من المقرمشات الجاهزة، والسلطات المالحة، والأطعمة التي تُدهَن، والصلصات مثل المايونيز والخردل والكاتشب.

ويوصي الأطباء بوجوب الحركة قدر الإمكان خاصة في فترات المساء، حيث يمكنك مثلاً المشي يومياً بانتظام .

ويؤكد الأطباء على ضرورة التواجد في الأماكن المظللة بشكل جيد في ساعات الظهيرة وعدم التعرض مباشرة لأشعة الشمس.

الجدير بالذكر أن “منظمة الصحة العالمية” أشارت إلى عدم وجود دراسات توضح أي علاقة بين الصوم وخطر الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق