تعليم

ناشطة في قضايا الأطفال تشرح: كيف أقضي وقتاً مفيداً مع أبنائي خلال العطلة ؟

بينما أعلنت وزارة التربية في سوريا إيقاف الدوام المدرسي لمدة أسبوعين، توالت التعليقات من قبل بعض الأمهات بأنهن أمام مهمة شاقة تتمثل في تحمل فوضى وضجيج أبنائهن خلال هذه العطلة.

ومن جهة أخرى، لم تعتبر بعض الأمهات في هذه العطلة أن عليهن حفظ أطفالهن بعيداً عن الاكتظاظ والتلوث خلالها، بل بدأن بالتخطيط للخروج بهم إلى الأماكن العامة والحدائق.

بينما تؤكد الناشطة في مجال التربية والطفولة مي أبو غزالة لتلفزيون الخبر أن “هذه الفترة التي نقضي بها وقت اضافي مع أبنائنا يجب أن تكون بناءة وخلاقة ومفيدة لكلا الطرفين”.

وتابعت “على الأم في البداية أن تستشعر الفكرة المكونة لدى الأطفال عن فيروس “كورونا” كي ينطلقن من هذه الفكرة في عملية تعريف الطفل على سبب عطلته، ليتجهن بعد ذلك إلى سبل التوعية”.

وأضافت “ممكن أن تقوم الأم بعمل وسائل تعليمية مسلية للطفل ليكتشف من خلالها الجراثيم وكيف يمكن الوقاية منها، بالتالي ستترسخ القيمة بشكل أكبر”.

على سبيل المثال، أن تقوم الأم بالتوعية بأضرار العطاس وانعكاساته السلبية في حال لم يمنعه الطفل بمنديل ورقي، وكيف ممكن أن يتأذى المحيط في حال عدم عزل العطسة، كل ذلك عن طريق اللعب والتسلية.

كما تؤكد أبو غزالة على ضرورة عدم تخويف الطفل والتركيز على فكرة التوعية دون تهويل، لأن التهويل ممكن أن يشكل ردة فعل لدى الطفل.

وبالانتقال إلى الأنشطة، تقول أبو غزالة إنه: “في البداية يجب اعتبار هذه العطلة فرصة لترميم أي نقص في المنهاج المدرسي في أي مرحلة، إضافة إلى التركيز على الأساسيات الدراسية بالنسبة للمراحل الأولى”.

حيث يجب اعتبار العطلة بما تشبه عطلة تسبق الامتحانات للتحضير بشكل جيد وعدم إضاعاتها فقط بوسائل التسلية والترفيه، بحسب أبو غزالة.

ومن الأنشطة أيضاً طرح مواضيع بحسب كل مرحلة عمرية والتعرف في المراحل الابتدائية المتقدمة على الأمراض التي طرأت على العالم والتي تم تجاوزها بفضل التطور والعلم، حيث يطلب من الأبناء البحث والاطلاع أكثر والاستنتاج.

ويمكن أيضا، بحسب أبو غزالة، تطوير مهارات الأطفال وهوياتهم وتخصيص وقت لكل منها كالقراءة والرسم وتوظيف هذه المهارات بما يفيد كل منهم.

يذكر أن وزارة التربية علقت الدوام في مدارس الجمهورية العربية السورية العامة والخاصة وما في حكمها في مختلف المراحل التعليمية بما فيها رياض الأطفال اعتبارا من السبت ١٤ آذار ولغاية الخميس ٢ نيسان، على أن يستمر الدوام الرسمي في الإدارة المركزية، والمؤسسات التابعة لها ومديريات التربية في المحافظات، والمجمعات التعليمية.

وذلك حرصاً منها على سلامة وصحة الابناء التلاميذ والطلاب ونظراً لوجود أعداد كبيرة منهم في الغرف الصفية، وصعوبة التزام االأطفال في المراحل العمرية الصغيرة بأساليب الوقاية وإجراءات السلامة والحيطة والحذر

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق