سياسة

نائب الرئيس الروسي يؤكد استمرار بلاده في دعم سوريا سياسيا واقتصاديا

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، الاثنين، استمرار موسكو في دعم سوريا في حربها على الإرهاب، وكذلك في جهودها الرامية إلى إعادة إعمارها.

ونقل المكتب الإعلامي لبوريسوف قوله، أثناء لقاء عقده في دمشق مع رئيس الوزراء السوري الجديد، حسين عرنوس إن “هذا اللقاء كان بالغ الأهمية بالنسبة لفهمنا المشترك لكيفية تطور العلاقات الروسية السورية في الأفق القريب”.

كما ذكر المسؤول الروسي أن “حسين عرنوس شغل قبل توليه رئاسة الحكومة منصب وزير الموارد المائية، وقام بدور كبير في تحقيق عدد من المشاريع المهمة بالنسبة للعلاقات التجارية والاقتصادية بين روسيا وسوريا”.

وأعلن بوريسوف لرئيس الوزراء السوري أن روسيا ستستمر في دعم سوريا، سواء في حربها على الإرهاب وعلى الصعيد السياسي، أو في إعادة بناء الاقتصاد السوري.

وكان الرئيس الأسد استقبل الاثنين، وفداً روسياً رفيع المستوى برئاسة “يوري بوريسوف”، نائب رئيس الوزراء، وحضور عدد من الدبلوماسيين الروس على رأسهم “سيرغي لافروف” وزير الخارجية.

وجرى خلال اللقاء بحث مجريات تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين ومساعيهما للتوصل الى اتفاقيات جديدة، بما يساهم في تحقيق مصالح البلدين، والتخفيف من آثار سياسة العقوبات القسرية التي تنتهجها بعض الدول ضد الشعب السوري.

يذكر أن وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى دمشق، ظهر الاثنين، في زيارة هي الاولى منذ 8 سنوات.

وسبق وصول لافروف وفد رسمي روسي، برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء يوري بوريسوف، لإجراء مباحثات مع المسؤولين السوريين حول تطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">