العناوين الرئيسيةسياسة

موقع أميركي: وسائل إعلام أمريكية تحاول تبييض صورة “الجولاني”

قال موقع “وورلد سوشاليست” الأمريكي إن “وسائل إعلام أمريكية تقوم بحملة تبييض إعلامي لزعيم تنظيم “جبهة النصرة” أبو محمد الجولاني”.

وأشار إلى أن “الحملة الأمريكية تأتي تمهيداً لتجنيد التنظيم المتطرف في مخطط ارتكاب مزيد من الجرائم بحق السوريين والانتقال إلى مرحلة جديدة من الحرب الإرهابية على سوريا”.

وأوضح أن “المقابلة التي أجرتها شبكة (بي بي إس) دعاية واضحة ومكشوفة لإعادة تأهيل هذا التنظيم المتطرف المرتبط بـ (القاعدة) شماعة الأمريكيين التي يعلقون عليها أسبابهم المزعومة لشن الحروب والاعتداءات”.

وذكر الموقع أن “تأكيد الجولاني أن ارهابه لن يطال الولايات المتحدة يبرهن ارتباطه بواشنطن”.

وأضاف أن “معدي المقابلة سمحوا للجولاني بسوق أكذوبة وراء أكذوبة حول ما يجري في سوريا لتضليل الرأي العام وإخفاء جرائم تنظيمه الموثقة بحق السوريين والتي أوردها تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الشهر الماضي”.

ولفت إلى أن “حماس مؤسسات الإعلام الأمريكية للترويج للجولاني وتنظيمه الإرهابي ليس إلا مثالاً آخر على محاولة واشنطن من جديد لاستثمار تنظيم (القاعدة) وتحويله إلى قوة تعمل بالوكالة لصالحها”.

وبين أن “المحاولة الأمريكية الجديدة لتلميع صورة الإرهابيين تشكل تحذيراً واضحاً بأن واشنطن تعد لارتكاب فظائع جديدة بهدف بسط هيمنتها على المنطقة والعالم بأسره”.

وكان زعيم تنظيم “جبهة النصرة” أبو محمد الجولاني ظهر في مقابلة، أجريت مطلع شباط الماضي، عبر إحدى القنوات الأمريكية، مرتدياً البدلة الرسمية، محاولاً إعادة تعريف تنظيمه كفصيل معتدل ونزع صفة الإرهاب عنه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق