سياسة

موسكو تدعو لتفعيل المذكرة الروسية التركية: “لا يمكن التسامح مع الجيب الإرهابي في إدلب”

دعت وزارة الخارجية الروسية، يوم الخميس، لتفعيل جهود تنفيذ بنود المذكرة الروسية التركية حول الوضع في محافظة إدلب ، وخاصة الفصل بين المعارضة المعتدلة والإرهابيين هناك.

وفي موجز صحفي نشرته RT، قالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا: “من جانبنا، نتخذ خطوات لإبقاء الوضع تحت السيطرة. لكن من البديهي أنه لا يمكن التسامح بلا نهاية مع وجود جيب إرهابي في إدلب”.

وتابعت ” وفي هذا السياق، تدعو روسيا إلى تفعيل التدابير الرامية إلى التنفيذ الكامل لمذكرة سوتشي حول إدلب، من 17 سبتمبر 2018، وخاصة فيما يخص إنشاء منطقة منزوعة السلاح (هناك) وفصل ما يسمى بالمعارضة المعتدلة عن الإرهابيين”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن “المسلحين المتمركزين في هذه المنطقة كثفوا بشكل ملحوظ، مقارنة مع الشهر الماضي، قصفهم لمواقع تابعة القوات الحكومية، ما أدى إلى مقتل 90 عسكريا سوريا منذ بداية هذا الشهر”.

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب أردوغان، اتفقا، في أيلول من العام الماضي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بعمق 15-20 كلم على طول الخط الفاصل بين مواقع الجيش العربي السوري والمعارضة المسلحة.

وكانت هيئة الأركان العامة السورية أعلنت، الثلاثاء الماضي، عن تحرير أكثر من 40 قرية وبلدة في محافظة إدلب من الإرهابيين، نتيجة لهجوم الجيش هناك، داعية المدنيين إلى مغادرة الأماكن الخاضعة لسيطرة المسلحين.

يذكر أن من بين البلدات المحررة مراكز استراتيجية مثل قرية جرجزاز الواقعة على بعد 10 كيلومترات من مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق