رياضة

منتخبنا السلوي يتلقى خسارة ثقيلة من إيران .. ورئيس الاتحاد يبرر

تلقى منتخبنا الوطني لكرة السلة خسارة ثقيلة مع المنتخب الإيراني بنتيجة 94-48 ضمن أول المباريات في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا التي ستقام في الصين العام المقبل.

وأوضح رئيس اتحاد كرة السلة جلال نقرش لتلفزيون الخبر أن “الخسارة مع المنتخب الإيراني كانت متوقعة، وذلك بالنظر للفوارق الكبيرة بين المنتخبين”.

وتابع نقرش “المشكلة ليست فنية ولا إدارية، هذه نوعية اللاعبين المتوفرة ونحن لانمتلك ككرة القدم لاعبين في الخارج، والاتحاد قام بدوره بتأمين 11 مباراة ودية للمنتخب في دبي والأردن ومعسكر تحضيري”.

وأضاف نقرش “لا أُحمّل المسؤولية للمدرب هادي درويش لأنه يقوم بعمله على أكمل وجه، لكن الدوري ضعيف ولا يوجد فيه لاعبين أجانب ليحتك بهم لاعبونا ويتطوروا ذهنياً وجسدياً وفنياً، والدوري لا يمكن أن يُفرز نوعية لاعبين منافسين وهو بهذا الضعف”.

واستغرب رئيس اتحاد كرة السلة ممن يحملون الاتحاد مسؤولية الخسارة وقارن النتائج مع نتائج منتخب السيدات قائلاً “إذا كانت المشكلة بالاتحاد فكيف منتخب السيدات الذي يقوده الاتحاد نفسه حصل على ثلاث بطولات خارجية بينما هو عاجز عن تحقيق نفس النتائج مع منتخب الرجال”.

وأضاف نقرش “سنطلب من المكتب التنفيذي الجديد مساعدتنا على استقدام مدربين أجانب للفئات العمرية لأن المعضلة الكبيرة في سوريا عدم وجود مدربين بعد هجرة 42 مدرباً منذ بداية الأزمة السورية”.

وقال نقرش: بما يخص موضوع المحترف الأجنبي، “تواصلت مع الاتحاد الآسيوي وأخبرتهم وكان جوابهم بأن ماحصل هو حالة طبيعية ونفس الحالة حصلت في لبنان والعراق، وذلك نظراً للحالة الأمنية التي تعيشها البلاد بالإضافة لخوف المحترف من الذهاب إلى إيران”.

وأكمل نقرش “أرسل اللاعب الأجنبي بعد هروبه أنه تخلى عن هذه المهمة لأسباب إنسانية ولما تحمله من خطورة على حياته”.

وختم نقرش “سننتظر مباراة السعودية، وفي حال حققنا الفوز سيكون أمامنا 11 شهراً للإصلاح وإعادة وضع هيكلية جديدة للمنتخب”.

يُذكر أن منتخبنا السلوي يُشارك في التصفيات المؤهلة لبطولة آسيا وسيلتقي في المباراة الثانية بتاريخ 23 الشهر الجاري مع المنتخب السعودي.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق