محليات

ممثلاً للرئيس الأسد.. المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي في دورته الـ 60

ممثلاً للرئيس بشار الأسد، افتتح رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي، تحت شعار “وعز الشرق أوله دمشق”.

وتضمن حفل الافتتاح حضور رسمي محلي وعربي ودولي، و مشاركة 48 دولة عربية و أجنبية، وعدد كبير من الشركات والفعاليات التجارية والصناعية.

ونقل رئيس الحكومة خلال كلمة الافتتاح، محبة الرئيس بشار الأسد وتمنياته بالنجاح لمعرض دمشق الدولي بدورته الـ 60.

و ذكّر المهندس خميس بدماء الشهداء التي سالت على أرض مدينة المعارض في معرض دمشق الدولي العام الماضي، وبعد عدة أشهر استطاع الجيش العربي السوري تحرير محافظة ريف دمشق بالكامل وعدد من المناطق الآخرى.

وأكد رئيس مجلس الوزارء أنه “بالتزامن مع انطلاق معرض دمشق الدولي بدورته الـ 60 تستعد وحدات جيش العربي السوري لتحرير محافظة غالية على قلوبنا جمعياً وهي محافظة إدلب مضيفاً “إدلب ستعود قريباً”.

وألقى رئيس دولة “أبخازيا” “راؤول خادجيمبا ” كلمة أكد فيها أن “دولة “أبخازيا سعيدة بمشاركتها الثانية بمعرض دمشق الدولي، خاصة بعد أن قامت سوريا بالاعتراف بدولة أبخازيا وإقامة علاقات دبلوماسية معها”.

ودعا رئيس دولة “أبخازيا” جميع الحضور والزوار إلى زيارة جناح دولته في معرض دمشق الدولي والاطلاع على منتجات جمهورية “أبخازيا”.

مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي أكد في كلمته أن “انطلاق معرض دمشق الدولي بدورته الـ 60 هو نتيجة لجهود كبيرة ودعم من الحكومة السورية”.

و قال كرتلي “استطعنا أن نسوّق 93 ألف متر مربع متجاوزين الدورة السابقة بـ 20 ألف متر مربع، وزاد عدد الشركات في دورتنا ليصبح 1722 شركة، ورفعنا 48 علماً في سماء مدينتا”.

و أضاف كرتلي” قمنا بزيادة عدد وسائط النقل إلى 50 حافلة، إضافة الى تسيير قطار الضواحي من مدينة دمشق إلى مدينة المعارض، كما قمنا بزيادة معابر الزوار إلى 11 معبر”.

وأكد مدير المؤسسة العامة للمعارض أن “الدورة 59 لمعرض دمشق الدولي كانت نقطة انطلاق لعودة صناعة المعارض بصورتها الأجمل في سوريا، حيث أقيم وسيقام 30 معرض مختصص على أرض مدينة المعارض حتى نهاية العام 2018”.

وتابع “كما تم ترخيص 10 شركات جديدة لتنظيم المعارض لتدخل سوق العمل، و لنجعل من هذه الصناعة رديفاً حقيقياً لاقتصادنا الوطني”.

وتخلل الحفل مشاركة لفرقة “آرام” للمسرح الراقص رافقتها ترانيم الفرقة الوطنية السورية للموسيقا بقيادة المايسترو عدنان فتح الله.

ومن “أبخازيا” قدّمت فرقة الرقص الشعبي لدولة “ابخازيا” رقصة شعبية، كما قدمت فرقة روسيا البيضاء رقصة محلية لنقل ثقافة الشعب البيلاروسي.

وشارك أيضاً أحد جرحى الجيش وهو الجريح خضر يونس، الذي تعرّض لإصابة منعته من المشي مجدداً، فعمل على تعلّم الموسيقى، و قدّم مقطوعة موسيقية جميلة.

حضر الافتتاح عدد من الوزراء وأعضاء القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ووزراء السياحة والصناعة والزراعة اللبنانيون وسفراء عرب وأجانب ونائب رئيس مجلس الشعب، ووفود تجارية وصناعية عربية وأجنبية وشخصيات فنية وإعلامية عربية.

سها كامل – تلفزيون الخبر – دمشق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق