موجوعين

مقر التنسيق السوري الروسي: المسلحون يفرضون 300 دولار على كل نازح يقرر مغادرة مخيم الركبان

أصدر مقر التنسيق الروسي والسوري بياناً أكد من خلاله على “قيام المسلحين بتقاضي مبلغ 300 دولار من كل نازح يقرر مغادرة مخيم الركبان”.

وأشار البيان، بحسب موقع “RT”، إلى أن “أكثر من 800 نازح سوري تمكنوا من مغادرة المخيم بهذه الطريقة، فيما لم يتمكن الكثيرون هناك من ذلك لعدم توفر المال لديهم”.

وجاء في البيان: “تمكن أكثر من 800 نازح سوري من مغادرة هذا المعسكر والعودة إلى مناطقهم في سوريا، منذ شهر أيار من العام الفائت، واضطر كل واحد منهم لدفع 300 دولار للتنظيمات المسلحة المسيطرة على المخيم”.

وأضاف البيان: “الآن لم يعد بمقدور أحد مغادرة المخيم، لأن المسنين والمعاقين والنساء والأطفال، لا يملكون مثل هذه الأموال”.وأكمل البيان أن “النازحين الذين غادروا المخيم يخشون أن يصرحوا بهذه المعلومات، خوفاً على حياة من بقوا هناك”.

وتضمن البيان مناشدة للأمم المتحدة بأن “تتخلى عن إرسال القوافل الإنسانية إلى المخيم، كون أن الأمريكيين يستخدمون قسماً كبيراً من هذه الشحنات لإطعام المسلحين”.

وطالب البيان أيضاً “بالضغط على الولايات المتحدة لتفكيك المخيم، والسماح لكل السوريين الموجودين فيه بالعودة إلى مناطقهم بسلام”.

وكانت حملت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية الولايات المتحدة مسؤولية الوفيات بين الأطفال في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، وخاصة بعد وفاة طفلين منذ يومين جراء نقص التغذية.

يذكر أن روسيا وسوريا، أعلنتا بتاريخ 19 شباط الفائت، فتحها معبرين إنسانيين لخروج المواطنين السوريين من مخيم الركبان جنوب شرقي البلاد.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق