ميداني

مقتل 11 مسلحاً بينهم زعيمين من تنظيم “القاعدة” بقصف اجتماعهم غرب حلب

أكد “المرصد المعارض” نقلاً عن ما أسماها “مصادر موثوقة” الأحد، 30 حزيران، “مقتل مسؤولين اثنين أحدهما من الجنسية الجزائرية والآخر تونسي الجنسية من “تنظيم حراس الدين – تنظيم القاعدة”، وإصابة نحو 14 آخرين من مسؤولين ومسلَّحين”.

وأوضح “المرصد” أن “قصفاً صاروخياً استهدف اجتماعاً للتنظيم في ضاحية ريف المهندسين بريف حلب الغربي”، مشيراً إلى أنَّه “لا يعلم الجهة التي تقف وراء القصف”.

وذكرت تنسيقيات المسلَّحين أنَّ “عدد القتلى إثر القصف وصل إلى 11 قتيلاً بينهم عدد من المسؤولين و”الشرعيين” في “تنظيم حراس الدين”، بينهم “الشرعيين” المدعوين “أبو عمر التونسي وأبو دجانة الجزائري”.

كما أكدت التنسيقيات “إصابة “الشرعيين” المدعوين “أبو يحيى الجزائري وأبو ذر المصري” وآخرين، إثر استهداف طيران “التحالف الدولي”، أحد المقرات التابعة لـ “التنظيم” في منطقة ريف المهندسين بريف حلب الغربي بعدة غارات جوية”، بحسب ما نقلت تنسيقيات المسلَّحين عن “مصدر” في “التنظيم”.

يذكر أن تقارير عديدة تحدثت مؤخراً عن احتدام الخلاف داخل تنظيم “حراس الدين” التابع لـ”القاعدة”، وقررت قيادته فصل المزيد من القادة والشرعيين المتشددين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق