ميداني

مقتل شخصين في تفجير جديد استهدف سوقا شعبيا في مدينة عفرين المحتلة

قتل شخصان إثر انفجار دراجة نارية مفخخة يوم الخميس، استهدفت سوقاً شعبياً بالقرب من دوار ما يسمى “غصن الزيتون” في مدينة عفرين المحتلة من قبل فصائل “الجيش الحر” و الاحتلال التركي، شمال حلب.

وأدى الانفجار إلى “مقتل شخصين، بينهم طفل، وإصابة 11 آخرين، بالإضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في السوق”، بحسب ما نقلته مصادر محلية لتلفزيون الخبر.

وكان نشر موقع “عنب بلدي” المعارض أن “حالة استنفار عمت المدينة بعد التفجير، مع إغلاق جميع مداخلها، علماً أنه لم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن التفجير”.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل “الجيش الحر” بريف حلب حالة من الانفلات الأمني تتجسد بكثرة التفجيرات التي تتعرض لها تلك المناطق، إضافةً لحوادث الخطف والقتل.

ومن التفجيرات، التي حدثت يوم الخميس أيضاً، تفجير عبوة ناسفة في قرية نيارة قرب مدينة أعزاز المحتلة، أسفرت عن إصابة شخص بجروح.

يذكر أن مدينة عفرين المحتلة كانت شهدت الشهر الماضي انفجاراً ضخماً لسيارة مفخخة في أول طريق ترندة، أسفر عن “مقتل 11 شخصاً وإصابة 20 آخرين، معظمهم من عوائل المسلحين القادمين من الغوطة الشرقية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق