ميداني

مفخختان في إدلب وجسر الشغور وانتحاري يفجر نفسه في مقر لـ “الهيئة” .. إدلب تواصل فلتانها الأمني

لا يكاد يمر يوم واحد على مدن وبلدات محافظة إدلب دون اغتيالات أو سيارات مفخخة أو عبوات ناسفة، وأضحت أخبار المدينة كلها تدور في مدار واحد، “كم واحد مات اليوم ؟”.

وذكرت مصادر إعلامية “معارضة” عن “انفجار سيارة مفخخة أمام جامع السرايا في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي”، مضيفاً أن “الأضرار اقتصرت على الماديات”.

وأفادت المصادر ذاتها عن “وقوع أكثر من أربعة قتلى وجرحى بالمئات بانفجار سيارة مفخخة في الجهة الغربية من مدينة إدلب في شارع الثلاثين بالقرب من مركز السلام الطبي سابقاً”.

وفي بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي، قالت تنسيقيات المسلحين أن “أربعة من عناصر تنظيم “هيئة تحرير الشام” قتلوا، بعد تفجير انتحاري لنفسه في مقر لهم أثناء اجتماعهم”.

كما نقلت التنسيقيات أخباراً عن “مقتل أربعة أشخاص ممن رحلوا من ريف حمص الشمالي على طريق إدلب _ معرة مصرين وذلك بعد إطلاق النار على سيارتهم”.

وتخضع محافظة إدلب وأريافها لسيطرة عدد من التنظيمات المتشددة، أبرزها “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”، وتعاني فلتاناً أمنيا غير مسبوق، علماً أن تعد أحد مناطق “خفص التصعيد” التي أقرها مؤتمر استانا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق