رياضة

مصر خارج المونديال .. واليابان تفاجئ كولومبيا

ودع المنتخب المصري بطولة كأس العالم باكراً بعد تلقيه خسارتين الأولى من الأورغواي بهدف نظيف، والثانية من روسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتعرض المنتخب الكولومبي لمفاجأة خسارته من اليابان.

وتمكن الكمبيوتر الياباني من تحقيق فوز مفاجئ على كولومبيا في أول مبارياتهم المونديالية بهدفين مقابل هدف، لتحقق اليابان أول فوز آسيوي على منتخب من أمريكا الجنوبية في تاريخ كأس العالم.

واستفاد اليابانيون من ضغطهم على كولومبيا في الدقائق الثلاثة الأولى وحصلوا على ضربة جزاء وطرد لاعب وسط المنتخب الكولومبي كارلوس سانشيز وتقدموا بهدف.

واستطاع الكولومبيون من تعديل النتيجة من ضربة حرة، وفي الشوط الثاني فرض الكمبيوتر الياباني سيطرة كاملة على المباراة وتمكنوا من تسجيل الهدف الثاني الذي منحهم النقاط الثلاثة في ظل تراجع كامل في صفوف كولومبيا.

وفي مباراة السنغال وبولندا، فاز الفريق السنغالي بهدفين مقابل هدف، في لعبة تسيدها السنغاليون وبدا واضحاً التفوّق البدني والسرعة للسمر على حساب البولنديين.

وحاول الفريق البولندي تعديل النتيجة بعد تسجيلهم لهدف التقليص في الدقيقة 95 ولكن استمرار التفوق السنغالي واللعب على مبدأ الاحتفاظ بالكرة حرمهم الحصول على أي نقطة.

وتعرض المنتخب المصري لخسارة موجعة من المنتخب الروسي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مباراة فرض المنتخب المصري سيطرته بها في الشوط الأول وخرج منه بتعادل سلبي.

وفي بداية الشوط الثاني تلقى الفراعنة هدف بطريق الخطأ من مدافعهم، مما جعلهم يفقدون التركيز ليتوالى الهدفين الروسيين، بينما حقق المصريين هدفهم من ضربة جزاء سجلها محمد صلاح.

وبهذا الفوز يكون المنتخب الروسي أول الواصلين إلى الدور الثاني بحصده ست نقاط، بينما تمكن صلاح من تخليص المصريين من لعنة مجد عبد الغني الذي استمر بالظهور خلال السنوات الماضية ويفتخر بأنه اللاعب الوحيد الذي سجل لمصر في كأس العالم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق