ميداني

مسلسل الاغتيالات يضرب قيادات “تحرير الشام” والفاعل مجهول

تشهد مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في الشمال السوري عمليات تصفية منظمة ينفذها أشخاص مجهولين تطال قيادات في صفوف “هيئة تحرير الشام” غالبيتهم من جنسيات غير سوريّة .

وتتعدد طرق الاغتيالات المنفذة ضدهم فمنها ما يكون بإطلاق النار بشكل مباشر وقسم آخر يكون بزرع العبوات الناسفة على حافة الطريق وتفجيرها أثناء المرور.

“وسائل اعلام معارضة” أفادت عن مقتل القيادي البارز في “هيئة تحرير الشام” الملقب “أبو البراء” من الجنسية القطرية مع مرافقه إثر القاء قنبلة يدوية على سيارته من قبل مجهولين، في منطقة مزارع المهندسين بريف حلب الغربي مساء الجمعة الماضي.

وتحدثت الوسائل عن إصابة أحد المسؤولين البارزين في صفوف تحرير الشام” أيضا المدعو “عبد الحميد عبد الرحيم سحاري” الملقب “أبو عبد الله الشرعي”، الخميس الفائت بإطلاق نار من قبل مجهولين بريف إدلب.

واغتيل مؤخرا القيادي لدى ” تحرير الشام” الملقب “أبو أسامة الطرابلسي” لبناني الجنسية، بالقرب من مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

كما قتل قبل “الطرابلسي” بأيام القيادي “أبو يوسف الجزراوي” سعودي الجنسية، وهو المستشار الأمني للقائد العسكري في “هيئة تحرير الشام” أبو محمد الجولاني بالقرب من قرية جوزف بريف إدلب .

كذلك قتل المسؤول الميداني في ما يسمى “جيش النخبة” التابع لـ ” تحرير الشام” المدعو ” محمد ابو فارس” تركستاني الجنسية جرّاء طلق ناري من قبل مجهولين في منطقة جسر الشغور غرب إدلب.

مصادر ميدانية لتلفزيون الخبر أحصت اغتيال بعض القياديين في صفوف “تحرير الشام ” خلال النصف الأول من شهر تشرين الأول الحالي وهم ” القيادي “محمد حسين رحال” الملقب بـ “أبو بهيرة” جرّاء إطلاق نار عليه في بلدة معردبسة شرق إدلب و القيادي “خالد الفاتح” تركماني الأصل إثر إطلاق النار عليه في منطقة دركوش غرب إدلب ” .

كما قتل ” القيادي “أبو عبد الملك القوقازي” إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مزرعته على طريق التمانعة – تحتايا جنوب إدلب، و القيادي “خطاب الحموي” جرّاء انفجار عبوة ناسفة داخل سيّارته في الحي الغربي بمدينة سراقب شرق إدلب ” .

وأضافت المصادر ” كذلك قتل القيادي “أبو مصعب الديري” جرّاء إطلاق مجهولين يستقلّون درّاجة ناريّة النار نحوه أثناء مروره على طريق دركوش – عزمارين غرب إدلب و القيادي “محمد أبو إسلام” من الجنسية التركية على يد مجهولين أمام منزله في بلدة إحسم بجبل الزاوية جنوب إدلب ” .

كما قتل القيادي “أبو يوسف الجزراوي” سعودي الجنسية جرّاء طلق ناري على طريق قريتي جوزيف ومعراتا جنوب إدلب و القيادي “أبو حذيفة التركستاني” إثر طلق ناري من قبل مجهولين في مزرعة شمال شرق بلدة التمانعة جنوب إدلب بحسب المصادر .

وقتل أيضا القيادي الأمني في سجن عقاب المدعو “أبو زيد التونسي” في منطقة بليون بجبل الزاوية جنوب إدلب القيادي “أبو عبد الرحمن غرباء” على يد مجهولين في أطراف مدينة “سرمدا” شمال إدلب.

تجدر الاشارة الى أنَّ “هيئة تحرير الشام” لم تعترف باغتيال أيَّ قيادي في صفوفها، في وقت تقوم بنشر تفاصيل مُداهمات مقرّات وأوكار تقول انها تتبع لتنظيم ” داعش ” ، في ظلِّ ما يشهده الشمال السوري من انفلات أمني مستمرّ منذ أشهر، وسط كثرة حالات الخطف مُقابل الفديّة.

فراس عمورة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق