ميداني

مسلحو مارع يمنعون الأهالي من السفر لمناطق سيطرة الدولة السورية

أصدر المسلحون المتشددون في مدينة مارع بياناً منع من خلاله سفر أو مغادرة الأهالي من مناطق سيطرة المسلحين بريف حلب الشمالي إلى مناطق سيطرة الدولة السورية.

وجاء في البيان الذي نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه “يمنع السفر إلى مناطق سيطرة الدولة إلا في الحالات الإنسانية القصوى”.

واشترط ما يسمى “المجلس المحلي لمدينة مارع”، في الحالات القسوى، “الحصول على إذن سفر صادر عن المجلس”، متحججاً بأنه أصدر هذا القرار “حرصاً على ضبط الأمن في مناطقه”، بحسب قوله.

وبالسياق، وقع عدد من قادة المسلحين المتشددين في قرية أخترين بريف حلب الشمالي بياناً صدر مما يسمى “المجلس العسكري في أخترين”، يقضي “بترحيل بعض الأهالي إلى مناطق سيطرة الدولة السورية من الموظفين وغيرهم”.

وأوضح البيان أنه “يتم ترحيل كل من لديه ولد يخدم كعسكري أو شرطي لدى الحكومة السورية، مع ترحيل كل من مازال يستلم راتبه من الدولة السورية”.

ويدعي المجلس أن “كل من يتم ترحيله لا يجوز الاعتداء على ماله وأملاكه”، ليضيف: “إلا من انضم إلى قوات الجيش العربي السوري وتعامل معه بعد الترحيل”.

يذكر أن الحكومة السورية وبالتنسيق مع مركز المصالحة الروسية كانت افتتحت معبراً خاصاً في منطقة أبو ظهور لخروج أهالي ادلب وريفها لمناطق سيطرة الدولة السورية.

وعلى الرغم من إقبال أعداد كبيرة من الأهالي على المعبر، إلا أن معظمهم تم منعهم من المغادرة من قبل المسلحين المتشددين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">