العناوين الرئيسيةموجوعين

“مركز الفلاح”.. جديد “جبهة النصرة” لمحاربة “الأراكيل” في إدلب

أنشأ تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ما سماه بـ “مركز الفلاح” وهو مسمى جديد لجهاز “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، الذي اخترعه التنظيم للاعتداء على الأهالي بحجة محاربة ما يرون أنه “منكر”، بحسب ما “يفتون” به.

وبحسب ما نشرته مصادر إعلامية معارضة، فإن “هذا “المركز” الجديد بدأ سرقاته للأهالي مستنداً على أول حجة وهي “الأراكيل” التي منعها واعتدى بذريعتها على عدد من الشبان يوم الأحد”.

وذكرت المصادر أن “إرهابيي “النصرة” هاجموا مجموعة من الشباب في منطقة “الكورنيش” بمدينة إدلب كانوا يتنزهون في المنطقة، وقاموا بتحطيم أراكيل كانت بحوزتهم، بذريعة أنها “محرمة شرعاً ولا يجوز تناولها”.

وفي الوقت الذي تخترع به “النصرة” حججها وتربطها بـ “الشرع” من قبيل منع الأراكيل أو السجائر أو حتى صناعة الفخار (لأنه يدخل بصناعة الأراكيل)، فإنها نفسها تسيطر على معظم طرق التهريب لتلك المواد.

ولا يعد هذا الأمر بالخفي، بل هو معروف من قبل أهالي وتجار المناطق المحتلة من قبل التنظيم الإرهابي، الذين يؤكدون بأنفسهم أن السجائر كمثال لا يمكن الحصول عليها سوى من محلات معينة تابعة لقياديين في التنظيم.

وذرائع “النصرة” لا تأتي سوى كأساليب ضغط وتضييق وسرقة للأهالي، بينما التنظيم، لا يسيطر فحسب، بل يحتكر أيضاً تجارة السجائر والمعسل التي يحرمها على المواطنين ويحللها على تجاره من بعض القياديين فيه ليكونوا المصدر الوحيد لتلك المواد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">