اقتصادالعناوين الرئيسية

مدير مصفاة بانياس لتلفزيون الخبر: وحدات البنزين بدأت بالإقلاع

أوضح مدير عام مصفاة بانياس المهندس بسام سلامة لتلفزيون الخبر: أن “المصفاة اجتازت مرحلة جيدة من أعمال الصيانة (العمرة) لإعادة العمل إليها من جديد، حيث تم تحضير وحدات البنزين للإقلاع، وتم اجتياز مرحلة التحضير ووحدات البنزين بدأت بالإقلاع، وتم وضع العربة على السكة “.

وأشار سلامة إلى أنه “تم الإقلاع بالوحدات الرديفة التي بدورها ستؤمن محطتي القوى وتبريد المياه والشعلات التي ستعمل مع البنزين وتم تجهيزهم بشكل كامل وعادت عجلة العمل إليهم”.

ولفت سلامة إلى أن “وحدات البنزين باشرت بعمليات الضغط والكسح ورفع الضغوط، حيث وصل الضغط إلى 62 بار” مردفاً أنه “يلزم بعض التأني والسلامة حيث كلما رفعنا الضغط نختبر ونتابع ونحلل عملها”.

وتابع سلامة “خلال متابعتنا للعمل تمر علينا أوقات تتعاكس معنا تفاصيل العمل سواء بالعودة للوراء أو ببعض الأحيان بالتقدم وهذا الأمر يتعلق بمجريات العمل” مؤكداً أنه “قريباً جداً ستعود المصفاة إلى عملها من جديد والمراحل الصعبة والخطرة تم اجتيازها”.

وبين سلامة أن “البنزين لا يُنتج بضغطة زر، حيث يتم تحويل النفثا إلى بنزين ويتم اختبارها وإعادة انتاجها، وقد يتم إنتاج البنزين بعد 7 ساعات وقد يطول إلى 17 ساعة لذلك لا يمكن التكهن بالموعد الدقيق لعملية الإنتاج لأنه متعلق بظروف العمل”.

وأكد سلامة أن “وحدات البنزين بدأت بالإقلاع، وتم وضع العربة على السكة، وهناك احتمال لأن يكون المنتج من البنزين في المصفاة جاهز ويتم تخريجه ليل الإثنين، ولكن ليس معناه أن البنزين جاهز للترحيل حيث يلزمه معالجة وتخزين وإجراءات متعددة”.

وأردف مدير مصفاة بانياس أنه “حتى لو تم إنتاج البنزين يوم الإثنين لا يمكننا إعطائه غداً لمديرية المحروقات “سادكوب”، وإذا تم إنتاجه غداً لا يمكننا تسليمه بعد غد لأنه يتطلب عدة إجراءات قبل الترحيل”.

وأفاد سلامة أنه “سيتم تزويد محافظات القطر من مادة البنزين في بداية عمل المصفاة بإنتاج كمية 1800 طن، ثم سيرتفع إلى قرابة 2000 طن، وعند الإقلاع الكامل للمصفاة سيصل الإنتاج إلى 2400 طن”.

وأشار سلامة إلى أنه “يوجد في المصفاة مادة النفثا قبل إجراء أعمال الصيانة “العمرة” حيث تم تخزينها لمعالجتها وتحسينها وتحويلها فيما بعد لمادة البنزين” مردفاً أنه “تمت المباشرة بعملية معالجتها للإستفادة منها بإنتاج البنزين” مبيناً أن “هذه العملية تحدث للمرة الأولى في تاريخ عمل مصفاة بانياس”.

يُذكر أن وحدات التحسين في مصفاة بانياس توقفت عن العمل بتاريخ يوم الثلاثاء 8 أيلول وذلك للتحضير للعمرة (الصيانة) السنوية، وتم البدء بأعمال الصيانة بالمصفاة يوم الثلاثاء 15 أيلول.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق