اقتصاد

“مداد”: تزايد أعداد السوريين الوافدين من الخارج يساهم في تحسن قيمة الليرة السورية

بيّن التقرير الاقتصادي الأسبوعي الذي نشره مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد ” أن “سعر صرف الليرة السورية واصل تحسنه، وبوتيرة متسارعة نسبياً، في السوق الموازية، خلال الأسبوع الحالي في ظل توقعات بمزيد من التحسن مع تزايد أعداد السوريين الوافدين من الخارج”.

وأشار التقرير إلى أن “التعاملات اقتربت من مستوى 580 ليرة سورية، علماً أن سعر الصرف بلغ مستوى 581 ليرة سورية للشراء ومستوى 583 ليرة سورية للمبيع مقابل الدولار الأمريكي الواحد خلال هذا الأسبوع”.

وأوضحت الدراسة أن “ذلك التحسن يعود إلى عدة عوامل، يأتي في مقدمتها تراجع عمليات المضاربة والميل إلى جني الأرباح، إضافة إلى تراجع الطلب على الدولار الأمريكي لتأمين التمويل اللازم لاستيراد المشتقات النفطية التي باتت متوفرة نسبياً “.

وأضاف التقرير “وكذلك تراجع الطلب مع اقتراب انتهاء موسم حصاد القمح، وزوال القلق من اندلاع حرب في المنطقة بعد تصعيد التوتر الأمريكي الإيراني، وذلك على الرغم من تحسن سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية في الأسواق المالية العالمية، واستمرار متابعة السوق للتطورات على صعيد العمليات العسكرية في شمال سوريا”.

أما بالنسبة للسوق الرسمية فقال التقرير إنه “استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي لدى المصارف وشركات الصرافة، إذ ما زال مصرف سورية المركزي مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد”.

وتابع “وكذلك سعر شراء الدولار الأمريكي، لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 434 ليرة سورية، وسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بموجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة سورية للمبيع 435 ليرة سورية للشراء”.

يذكر أن سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية ارتفع كثيرا أواخر الشهر الماضي، حيث وصل إلى أكثر من 600 ليرة سورية، وارتفعت بنتيجته أسعار السلع الغذائية وغير الغذائية في الأسواق السورية ، ضمن مبررات التجار المعتادة بهذا الارتفاع.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق