رياضة

محمد العبيد .. المصارع الرقاوي الذي توج بطلا للعرب

لم تمنع آلام وقسوة حياة الغربة التي عاشها البطل الرقاوي الناشئ بالمصارعة محمد العبيد من التفوق واعتلاء منصة التتويج في البطولة العربية للمصارعة الحرة لفئة الناشئين التي جرت في العراق قبل عدة أسابيع .

وعندها فاز العبيد ببطولة وزن 65 كغ بعد أن تغلب في المباراة النهائية على البطل العراقي وحصل على الميدالية الذهبية.

عن مسيرة هذا البطل تحدث لتلفزيون الخبر مدربه السابق بالرقة والحكم الدولي حسام دعدوع قائلا “كانت بداية ممارسة البطل محمد العبيد للعبة المصارعة ضمن المركز التدريبي الذي تم تأسيسه بالرقة 2007 لتوسيع قاعدة اللعبة وقد لفت الأنظار بقوته البدنية والتزامه بالتدريب ومحبته الكبيرة للعبة”.

وتابع دعدوع “وخلال فترة قصيرة نجح في تعلم فنون اللعبة وأحرز بطولات المحافظة في وزنه متفوقا على عدد كبير من اللاعبين ثم تم إشراكه في بطولات الجمهورية وقدم أداء جيدا في أكثر من بطولة”.
“وكان مستواه يتطور بشكل واضح من بطولة لأخرى وظل يشارك باسم الرقة حتى عام 2014 لكنه بعد ذلك لم يعد أحدا يهتم به من القائمين على رياضة الرقة شان بقية الأبطال في أكثر من لعبة” بحسب دعدوع.

وتابع دعدوع ” فاضطر إلى الانتقال إلى مدينة حمص والى نادي الوثبة تحديدا حيث وجد اهتماما ملحوظا ودعما كبيرا من أبناء اللعبة وإدارة النادي وتولى الإشراف على تدريبه الكباتن نادر سباعي ومحمود تلاوي”.
وأضاف ” نجح المدربان في صقل موهبته وتطوير إمكانياته بشكل كبير حيث استطاع بعدها على الحصول على لقب بطولة الجمهورية أكثر من مرة”.

وأضاف دعدرع ” وعلى ضوئها تم اختياره لتمثيل المنتخب الوطني وفي أول مشاركة له نجح بحصد الميدالية الذهبية في وزنه وقياسا لصغر عمره وإمكانياته يمكن القول انه مشروع بطل قادم سيكون له شان كبير في المستقبل القريب “.

يشار إلى أن البطل محمد العبيد هو من مواليد الرقة 2004 وهو حاليا مقيم في مدينة حمص .

تلفزيون الخبر – الرقة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق