ميداني

مجهولون يستهدفون مستشاري “التحالف الدولي” قرب قاعدة التنف بسوريا

استهدف مجهولون، عبر إطلاق النار عليهم، مستشارين من “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا، كانوا برفقة مسلحي ما يسمى “جيش مغاوير الثورة” قرب قاعدة التنف.

ونقلت وكالة “تاس” عن المتحدث باسم “التحالف” قوله أن “مقاتلي “جيش مغاوير الثورة” ومستشاري “التحالف” تعرضوا في منقطة خفض التوتر قرب التنف لإطلاق نار من قبل قوى مجهولة”.

وأضاف أن “إطلاق النار حصل أول مساء يوم الخميس، دون وقوع إصابات”.

وكان “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ارتكب خلال سنوات الحرب العديد من المجازر بحق المدنيين في الحسكة والرقة ودير الزور.

ويتعمد “التحالف” أيضاً استهداف البنى التحتية والمشاريع الحيوية السورية، من أجل تخريبها، متحججاً بالجملة التي لم تتغير رغم فضح زيفها وهي “محاربة تنظيم “داعش”.

واعترف التحالف بداية الشهر الحالي بأن ضرباته الجوية التي شنها في سوريا والعراق منذ صيف عام 2014، أسفرت عن استشهاد 892 مدنيا على الأقل، لتزداد الأصوات المطالبة المجتمع الدولي لإدانة ومحاسبة “التحالف” على جرائمه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق