سياسة

مجلس “سوريا الديمقراطية“ والحكومة يتفقان .. على وضع نهاية للعنف في سوريا

توصل مجلس “سوريا الديمقراطية” والحكومة السورية، يوم السبت، لاتفاق على عدة أمور منها وضع نهاية للعنف في سوريا.

وذكر المجلس، عبر صفحته على (فيسبوك)، ان وفده عقد في العاصمة دمشق اجتماعاً مع ممثلي الحكومة، وتم التوصل لاتخاذ عدة قرارات، فيما لم يصدر شيء رسمي عن الحكومة .

وتضمنت القرارات “تشكيل لجان على مختلف المستويات خاصة بتطوير الحوار والمفاوضات ، وصولا إلى وضع نهاية للعنف والحرب التي أنهكت الشعب والمجتمع السوري من جهة، ورسم خارطة طريق تقود إلى سورية ديمقراطية لامركزية”.

وكان وفد من مجلس “سوريا الديمقراطية”، الجناح السياسي لتنظيم “قوات سوريا الديمقراطية”، وصل مساء الخميس إلى دمشق لإجراء محادثات مع الحكومة السورية.

ويأتي الاتفاق ضمن سلسلة تفاهمات بين الاكراد والحكومة السورية بدأت قبل نحو شهرين عقب زيارات متكررة لممثلين عن الحكومة إلى قادة “الوحدات الكردية” في القامشلي والحسكة.

وتداولت انباء في وقت سابق تكثيف الاتصالات بين الأكراد ودمشق لبحث ترتيبات تتعلق بمستقبل المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية.

وكان الدولة السورية اعلنت مؤخراً استعداد الجيش لشن عملية عسكرية لاستعادة مناطق خاضعة تحت سيطرة “قسد” ، في حال رفضها الحوار، إلا أن “مجلس سوريا الديمقراطية” أبدى استعداده للتفاوض مع دمشق بلا شروط.

وتحصل “قوات سوريا الديمقراطية” “قسد” على دعم من الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة لمؤازرة التحالف الدولي لها بضربات جوية أثناء معاركها مع تنظيم “داعش” في الرقة ودير الزور.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">