ميداني

مجزرة جديدة لطائرات “التحالف الدولي” بريف الحسكة راح ضحيتها عشرة شهداء مدنيين

ارتكبت طائرات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة مجزرة جديدة راح ضحيتها عشرة مدنيين بقصفها لمنازل المواطنين في ريف الحسكة الجنوبي.

وقالت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر أن “طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا ارتكبت مجزرة جديدة راح ضحيتها عشرة مدنيين بقصفها لمنزل المواطن “عواد اللطيف” في قرية الذيب التابعة لمنطقة الدشيشة جنوب الحسكة”.

وأضافت المصادر “الشهداء هم الأب عواد اللطيف وزوجته نجود وأبناؤهما حبيب ومحمد وأميرة، بالإضافة للشابة ( نادية ) زوجة ابنهم حبيب وأربعة أطفال من العائلة”.

في حين استشهد ثمانية مدنيين ، جميعهم من الأطفال و النساء، في مجزرة ارتكبتها طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا ليل الجمعة 11 أيار الماضي، باستهدافها لمنزل المواطن أحمد عزيز الحمادي في قرية الحمادي جنوب الدشيشة بمنطقة أبو حامضة على الحدود السورية – العراقية جنوب الحسكة”.

وكان أكثر من 15 مدنياً، أغلبهم من الأطفال و النساء، استشهدوا في مجزرة أخرى ارتكبتها طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا فجر يوم الثلاثاء الأول من أيار الحالي، بريف الحسكة الجنوبي، إضافة لفقدان خمسة مدنيين آخرين. باستهدافها لمنزل المواطن “بديع الخشمان”، بمنطقة أبو حامضة 35 كم شرق الشدادي جنوب الحسكة ”

وكانت قوات “قسد” أعلنت من ريف دير الزور انطلاق عملية عسكرية تهدف للسيطرة على آخر جيب من يد تنظيم داعش ” بدعم من طائرات “التحالف الدولي في الأول من أيار الحالي ”.

يذكر أن طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا ارتكبت عدد كبير من المجازر التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين ، إضافة لتدمير البنى التحتية في المنطقة الشرقية من سوريا، الحسكة و دير الزور و الرقة، حيث تعتبر مدينة الرقة وريفها من المناطق المنكوبة والمدمرة بشكل كبير نتيجة تعرضها لقصف “التحالف الدولي”.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق