علوم وتكنولوجيا

ماهو مرض نقص السمع الشيخي ؟

يشعر كثيرون أحياناً أنهم لا يستطيعون التريكز وسماع الأصوات في محيطهم بشكل جيد، ومن الممكن أن يكون ذلك انشغالاً فكرياً في معظم الأوقات، كما يرجح الأطباء، لكن، عند كبار السن يختلف الأمر، فهم يعانون من نقص سمع حقيقي يدعى “نقص السمع الشيخي”.

ويعد مرض “نقص السمع الشيخي”، بحسب ما أفاد أطباء فريق “ميددوز”، به لتلفزيون الخبر “مرض يصيب الكبار بالسن، ويبدأ بعمر 55-60 ، وتكون الإصابة أشيع لدى الرجال بسبب تعرضهم المتكرر للرض الصوتي (الأصوات العالية) نتيجة طبيعة عملهم المهني”.

وبين الأطباء أنه “لدى هؤلاء المرضى تُصاب مناطق الأذن المرتبطة بالتواترات الصوتية العالية وتكون الإصابة بالأذنين وليس في أذن واحدة”.

وأوضح الأطباء أن “المرض يأتي على شكل درجات متفاوتة الشدة، فمن الممكن أن يكون خفيفاً أو متوسطاً أو شديداً، أما سببه فيكون إصابة بالأذن الداخلية (وبالتحديد عضو ضمن الأذن الداخلية يدعى الحلزون)، وفي غالب الأوقات يصاب العصب السمعي”.

وأضاف الأطباء “تصاب في المراحل المتقدمة من المرض “المراكز السمعية بالدماغ وبهذه الحالة لا تفيد المعينات السمعية التي تستخدم للعلاج بالمراحل السابقة، ويشعر المريض بأنه غير قادر على تمييز الكلام، مما يجعله منعزل اجتماعياً”.

وتابع الأطباء “يترافق نقص السمع مع طنين، إذ يشعر المريض أثناء الهدوء بطنين داخل أذنيه، لذا يفضل أن يكون المنزل في أماكن ليست هادئة”.

يشار إلى أن “نقص السمع الشيخي” لا يشفى ولكن تساعده المعينات السمعية كما ينصح الأطباء الشباب بالتخفيف من استعمال سماعات الموبايل والموسيقى العالية لأنها تسرع من ظهور المرض في وقت مبكر نتيجة الرض الصوتي المتكرر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">