محليات

ماذا تعرف عن خدمة الاتصال بالرقم ١٠٠ في سوريا ؟

تُعتبر مشكلة انقطاع شبكة الإنترنت وتوقف الاتصال فجأة، من المشكلات اليومية التي يعاني منها معظم السوريين، وذلك في ظل عدم درايتهم للطريقة المثلى لحل هذه المشكلة.

ورغم أن مؤسسة البريد خصصت الرقم “100” لاستقبال شكاوى مشتركيها المتعلقة بأعطال الهاتف الثابت وشبكة الانترنت، إلا أن معظمهم لا يعرف هذا الرقم.

ويلجأ معظم المشتركين إلى أحد العمّال أو أصحاب الورشات الذين غالباً ما يجعلون المشترك يتنظر لأيام، لعدم معرفتهم الكاملة بالمشكلة أو بآلية حلها.

وقال مدير مؤسسة البريد – فرع اتصالات اللاذقية المهندس عادل جبيلي لتلفزيون الخبر إن “مؤسسة البريد خصصت الرقم 100 منذ أكثر من خمس سنوات، لاستقبال شكاوي المشتركين”.

وأوضح المهندس جبيلي أن “الرقم 100 يشتمل على شقين، هما استقبال شكاوى المشتركين المتعلقة بالهاتف الثابت، واستقبال شكاوى المشتركين المتعلقة بأعطال شبكة الإنترنت”.

وبيّن المهندس جبيلي لتلفزيون الخبر أن “أي مشترك لديه بوابة انترنت تابعة لمؤسسة البريد، وعند حدوث أي عطل أو مشكلة فيها، يمكنه الاتصال على الرقم 100، ليتم الرد عليه من قبل “مركز إدارة الأعطال” وحل المشكلة مباشرة”.

وأضاف المهندس جبيلي أن “مهمة الرقم 100 هي تسجيل الشكاوى المتعلقة بالإنترنت والهاتف الثابت، ويعتبر بمثابة وثيقة رسمية، فعندما يتصل بي مواطن ويقول لي أحضرت عامل ورشة منذ أكثر من أسبوع، ورغم حصوله على المال، لم يتم حل مشكلة الانترنت ومازال الاتصال مقطوع، ستكون إجابتي أنه ليس لدي وثيقة رسمية”.

وتابع المهندس جبيلي “أما عندما يكون المشترك اتصل سابقاً بالرقم 100 يمكننا التأكد، ويظهر لدينا أن المواطن سجل شكوى، كما تظهر بيانات المشترك وتاريخ ووقت اتصاله، وفي حال كان هناك تقصير، يتم التواصل مع مركز إدارة الأعطال ومعرفة الأسباب وحلها”.

ولفت المهندس جبيلي إلى أن “مؤسسة البريد نشرت الكثير من الإعلانات عن الرقم 100 وآليه عمله، أنه مخصص لشكاوى الهاتف الثابت والانترنت، وهو بالتأكيد أفضل من التعامل مع أحد العمّال أو الورشات التي لا تمتلك الخبرة الكافية بمجال الاتصالات”.

وأشار مدير فرع اتصال اللاذقية المهندس عادل جبيلي إلى أن “أي عطل في شبكة الانترنت يجب ألا يتجاوز الـ 72 ساعة، إلا في الحالات الاستثنائية كظهور عطل في الكبل الأرضي أو ما شابه”.

يذكر أن “شبكة الانترنت في سوريا تعاني من الانقطاعات المتكررة، في ظل ارتفاع أجورها، وعدم تناسب خدمات الشبكة وسرعتها مع أجورها المرتفعة”.

سها كامل – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق