ميداني

لواء”حمص العدية” الإرهابي يعين “المُهاجر” قائداً له بدلا من “بلبل الثورة” المقتول

عين “لواء حمص العدية” الإرهابي، التابع لـ”جيش العزة”، قائدًا جديدًا بدلًا من “بلبل الثورة” المقتول، عبد الباسط الساروت، الذي قتل في 8 حزيران 2019.

وبحسب بيان أصدره “اللواء” يوم الخميس 20 من حزيران، “تم تعيين أبو محمد الملقب بـ”المهاجر” قائدًا جديدًا، إضافة إلى تعيين مجلس شورى جديد للواء”.

وأكد مواصلة القتال ضمن صفوف “جيش العزة” الإرهابي التابع لتركيا وتحت إمرة قيادته العسكرية والسياسية.

وانضم “لواء حمص العدية” إلى “جيش العزة”، في كانون الثاني 2018، وشارك في صفوفه العديد من الهجمات الإرهابية في إدلب وريف حماة.

ويأتي ذلك بعد مقتل قائد اللواء “الساروت”، في 8 حزيران، متأثرًا بجراح أصيب بها في معارك ريف حماة الشمالي مع الجيش العربي السوري.

والساروت كان حارس مرمى منتخب شباب سوريا، قبل أن ينضم “للثورة السلمية” في مدينة حمص ويشتهر بخطاباته الطائفية والأغاني التي كان ينشدها خلال المظاهرات التي كان يقودها حتى أطلق عليه لقب “بلبل الثورة”.

يذكر أن الساروت تنقل بين المجموعات “السلمية” في سوريا فبايع “جبهة النصرة” و”داعش” وتنقل بين سوريا وتركيا وانضم إلى ما يسمى لواء “حمص العدية” ومنه إلى “جيش العزة” حيث تسلم قائد “كتيبة شهداء البياضة” .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق