كاسة شاي

لم تزر المشفى.. مطربة سورية تشرح تجربتها بعد تعافيها من فيروس كورونا

نشرت المطربة السورية، همسة منيف، والتي تعيش في بريطانيا، عبر فيديو على صفحتها في “فيسبوك”، تجربتها مع الإصابة بفايروس “كورونا”، مؤكدة أنها دخلت في طور التعافي ولم تدخل المشفى”.

وأضافت منيف في ” ١٥ آذار عدت من باريس، وقمت بحجر منزلي ذاتي، وفي اليوم الثالث بدأت أشعر بأعراض كجفاف البلعوم وألم في الأطراف والمفاصل وكافة الجسم وإنهاك عام، وبعد يومين ارتفعت حرارتي وعانيت من ألم شديد في الرأس وعدم تقبل الضوء”.

وأكملت “بعد فترة ازدادت الحرارة وبدأ السعال وألم الرئتين والصعوبة بالتنفس، لافتة إلى أنها لم تذهب إلى المشفى حيث تواصلت مع طوارئ الإسعاف وطلبوا إليها البقاء في المنزل مع مراقبة وضعها عبر الهاتف”.

وأردفت “كنت على تواصل مع المشفى من خلال الهاتف أخبرهم بمستجدات حالتي والأعراض وعلى أساس ذلك تم التشخيص على أنه “كورونا” حيث تمت مراقبة الحرارة والتنفس”.

وأشارت إلى أن “مناعتها ساعدتها على عدم الذهاب للمشفى والبقاء في المنزل”، متابعة “لم أتناول اي دواء فيما عدا الباراسيتمول في حالات ارتفاع الحرارة وازدياد الأعراض وألم الرئتين والرأس إضافة إلى المشروبات الدافئة كالزنجبيل والليمون والتركيز على تناول أقراص فيتامين “c”، إضافة إلى اعتمادها على الخضار الطازجة والطعام الصحي.

وختمت أن أكثر الأوقات ازعاجا هي اوقات الليل حيث ارتفاع الحرارة وخوفها من ضيق النفس وصعوبته وألم الصدر والرئتين، مؤكدة أنها لهذا الوقت تعزل نفسها وأن للحالة النفسية الدور الأهم في التصدي للفايروس، ومشددة على ضرورة أخذ الحيطة والحذر بعيدا عن الخوف.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق