علوم وتكنولوجيا

لماذا يموت الرياضيون عند شرب الماء بعد التعب؟

توفي الطفل مهند يحيى عساف ابن الـ11 عاما في شهر تموز الماضي بينما كان يلعب كرة القدم مع رفاقه في مدرسة العلوم التطبيقية في اللاذقية.

وقال حينها والد الطفل لتلفزيون الخبر إن ابنه لا يعاني من أي مرض سابق لكنه شرب ماء كثيرا خلال اللعب فأصابته نوبة قلبية .

وفي مشهد متكرر، أثناء المباريات يحدث أن يسقط لاعب أحد الفرق مغشيا عليه فجأة، ليعلن بعدها خبر وفاته بالرغم من قوته البدنية العالية، وعمره الفتي، والتمتع بصحة جيدة.

وذكرت الحالة للمرة الأولى في التاريخ الرياضي حين شرب لاعب كرة قدم أمريكي يدعى “اوليفر” في ولاية جورجيا بأمريكا، بعد المباراة 2 غالون من الماء و2 غالون من مشروب رياضي، ليصاب بنوبة في المنزل وأسعف وتوفي في المشفى لاحقاً.

ويشرح أطباء فريق “ميددوز”، لتلفزيون الخبر أن “الحالة فسرت طبياً بـ” نقص الصوديوم” المرتبط بالتمرين، وتحدث بشكل خاص عند الرياضيين بعد التمرين المجهد والشعور بالعطش”.

ويلي تلك الخطوات شرب كمية كبيرة من الماء، مما يحدث نقص بصوديوم (ملح) الدم بشكل سريع ومفاجئ بعد شرب كمية كبيرة من الماء”.

ويوضح الأطباء أن “نقص الصوديوم السريع بعد شرب الماء يسبب مايدعى بفرق الحلولية (او التركيز) بين خارج الخلايا ( تركيز ملح قليل) وداخل الخلايا ( تركيز الملح أكثر). مما يسبب دخول الماء لداخل الخلايا لتعديل الملح الزائد فيحدث انتباج للخلايا”.

وتنتج الأعراض على شكل “اقياء, اختلاجات, فقدان الوعي, تشنج عضلات الجسم وخاصة الساق”.

يشار إلى أن الدراسات الحديثة تنصح بشرب الماء حين الشعور بالعطش الخفيف، ولا داعي لشرب كميات كبيرة من المياه وخصوصا بعد التمرين المجهد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق