العناوين الرئيسيةمحليات

لليوم الثالث على التوالي ..ازدحام كبير للمسافرين من حمص..وأجور التكاسي “واوا”

شهدت كراجات مدينة حمص على اختلافها أزمة نقل حادة منذ انتهاء عطلة عيد الأضحى منذ يوم السبت الفائت .

حيث ازدحمت الكراجات الجنوبية والشمالية ومحطة انطلاق البولمان بالمسافرين المتجهين إلى المحافظات منذ ساعات الصباح الباكر، وحتى وقت متأخر من المساء كان معظمهم من العسكريين.

ولليوم الثالث على التوالي تجمع عدد كبير من المسافرين بانتظار وسيلة نقل تقلهم إلى أعمالهم ومنازلهم مع استغلال أصحاب التكاسي لهذه الأزمة، وطلب مبالغ مالية تتراوح بين 25_35 الف للراكب الواحد إلى دمشق أو حلب.

وقال منهل حضور عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في حمص لتلفزيون الخبر” أن سبب الإزدحام خلال اليومين الماضيين في محطات الإنطلاق وخصوصا في الكراج الجنوبي يعود لانتهاء عطلة العيد الطويلة التي بلغت عشرة أيام وتجمع المواطنين للسفر إلى محافظاتهم “.

وأضاف خضور ” استنفرنا كل الطاقات منذ صباح يوم السبت لتأمين كل الركاب عن طريق تسيير باصات شبه بولمان وميكروباصات وفانات لحل مشكلة الازدحام”.

وأشار خضور” أنه تم تأمين 65 ميكروباص و25 فان و3 باصات لنقل الركاب الى دمشق يوم السبت الفائت، و76 ميكروباص و30 فان و 5 باصات يوم الأحد للهدف نفسه، وتوجهنا منذ ساعات الصباح الباكر إلى محطة الانطلاق للعمل على تأمين وسائط النقل للمواطنين”.

يذكر أن الأزمة في قطاع النقل بحمص بدأت مع ارتفاع سعر ليتر المازوت الى 500 ليرة بدل 180 ليرة، الأمر الذي سبب ازدحاما كبيرا بسبب توقف الكثير من أصحاب البولمانات والسرافيس عن العمل أو تقاضيهم ضعف المبلغ المحدد مع استغلال أصحاب التكاسي لهذه الازمة وطلب مبالغ كبيرة جدا تفوق قدرة معظم المواطنين.

عمار ابراهيم_تلفزيون الخبر_حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق