محليات

للتوعية بأخطار المخدرات .. وزارة الصحة وجمعية “نور” تطلقان فعاليات مشروع “حمايتي” في دمشق

أطلقت وزارة الصحة وجمعية نور للإغاثة والتنمية، الأحد، 3 آذار، فعاليات مشروع “حمايتي” للتوعية بأخطار المخدرات والتأهيل لما بعد الإدمان في فندق الشام بدمشق.

وتتمثل أهداف المشروع “بالتوعية بأخطار المخدرات وتفعيل الوقاية منها لتحصين الشباب، وتقديم سبل العلاج وتحسين طرق التعامل مع المتعاطين لعودتهم أصحاء ودمجهم في المجتمع مجدداً”، وفق ما بينت رئيس دائرة المخدرات في وزارة الصحة، رئيسة المشروع، الدكتورة ماجدة حمصي لتلفزيون الخبر.

وأشارت حمصي إلى أنه “سيتم إطلاق حملات توعية إعلامية وصحية وثقافية ورياضية ونفسية في المدارس والجامعات وتنظيم ورشات عمل متخصصة”، مردفة “كما سيتم تخصيص خط للمساعدة في كل ما يتعلق بمشاكل الإدمان والعلاج بشكل آمن وسري ومجاني بإشراف فريق من الأطباء والمعالجين النفسيين”.

من جهته، أوضح رئيس جمعية “نور” أيهم حماده لتلفزيون الخبر “أهمية التنسيق بين الجهات المعنية والجمعيات والمؤسسات الأهلية للحفاظ على المجتمع وتحصينه من آفة انتشار وتعاطي المخدرات”.

وبدوره، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي رئيس اللجنة الإعلامية لمكافحة ظاهرة المخدرات في وزارة الداخلية اللواء محمد حسن العلي، بحسب وكالة “سانا”، على “ضرورة حشد الجهود لتعزيز وعي الشباب للابتعاد عن المخدرات والقضاء على هذه الآفة”، لافتاً إلى أن “سوريا تعتبر باعتراف المجتمع الدولي في مقدمة الدول النظيفة من المخدرات”.

يذكر أنه تخلل حفل إطلاق المشروع عرض فيلم يتناول أساليب التورط بالمخدرات لدى الشباب وتوعيتهم، إضافة إلى فقرات غنائية وفنية، وحضر الحفل ممثلون عن عدد من الجمعيات والمؤسسات الأهلية وفعاليات أكاديمية وعلمية وثقافية وتربوية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق