رياضة

لضربه المراقبة .. طرد دجوكوفيتش من بطولة أمريكا للتنس

قرر الحكم العام، إقصاء لاعب التنس الصربي نوفاك دجوكوفيتش من المباراة التي واجه خلالها كارينيو بوستا ضمن الدور الرابع لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس، بعد إيذائه لحكمة الخط بغير قصد، و بالتالي يتأهل بوستا لربع النهائي مباشرةً.

وبعد أن خسر شوط إرساله ليتأخر 6-5 في المجموعة الافتتاحية، ضرب ديوكوفيتش الغاضب الكرة في أرض الملعب لتصطدم بمراقبة الخط، ليقرر الحكم العام طرده من المباراة واعتباره خاسرا بسبب سلوكه غير الرياضي.

واعتذر اللاعب الصربي على الفور لمراقبة الخط، ورغم تأكيد ديوكوفيتش أنه لم يقصد ضرب الكرة بهذا الشكل إلا إنه استُبعد في نهاية المطاف طبقاً للوائح اللعبة، وصافح ديوكوفيتش منافسه كارينيو بوستا وغادر الملعب بخطوات متثاقلة.

ونشر المصنف الأول على العالم رسالة اعتذار، عبر “الانستغرام”، قال فيها: “لقد تركني هذا الموقف حزيناً ومحبطاً، استعلمت عن أحوال الحكم المصابة وأخبرني المنظمين في البطولة أنها بخير”.

وتابع: “أنا آسف للغاية لأنني سببت له كل هذا الضغط، ذلك لم يكن مقصوداً، إنه خطأ، أنا لا أفصح عن اسمها احتراماً لخصوصيتها، بالنسبة للإقصاء، احتاج للعودة إلى العمل والتعامل مع خيبة أملي وتحويل كل هذا إلى درس لتطوري كلاعب وإنسان”.

وأنهى النجم الصربي حديثه: “أعتذر لبطولة أمريكا المفتوحة وكل ما له علاقة بسلوكي، أنا ممتن جداً لعائلتي وفريقي على دعمهم، وللمعجبين المتواجدين معي دائماً، شكراً لكم وأنا أسف جداً”.

يذكر أن الحادثة أنهت آمال دجوكوفيتش في في إحراز لقبه الـ 18 في البطولات الأربع الكبرى، وهو أمر كان مرجحاً بشكل كبير بعد وصوله إلى ربع نهائي البطولة

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">